أخبارمنوعات

فيديو| دفنوها في الروث لتعالج من لدغة ثعبان .. فماتت اختناقا

” الزوجة تموت اختناقا بعد دفنها في روث البقرة لكي تُعالج من لدغة ثعبان في الهند”.. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية تقريرا حول مصرع سيدة هندية اختناقا بسبب لجوء الأسرة إلى علاجها بالخرافات والشعوذة.

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني إن امرأة بالغة من العمر 35 عاما تدعى “ديفيندري” كانت خارج المنزل لجمع الأخشاب التي تستخدمها في إشعال النيران، عندما لدغها ثعبان في ذراعها في بلدة بولاندشهر بولاية أوتار براديش شمالي الهند.

وأوضحت الصحيفة أن السيدة الهندية هرعت إلى المنزل لتخبر زوجها “موكيش” بالحادثة، ليقررا معا استدعاء ساحر ثعابين محلي يدعى “موريري” والذي رأى أن علاجه الغريب ربما ينجح في طرد السم خارج الجسم.

 

ونقلت الصحيفة عن موكيش قوله:” زوجتي خرجت لتأتي بالخشب وعندما كانت تجمعه لدغها ثعبان، جربنا بعض الأدوية، وضعنا مسحوق وربطنا ثوبا حول ذراعها . ولكن ساحر الثعابين نصحنا بتغطيتها بروث البقرة، ونحن فعلنا هذا”.

 

وأضاف:” ساحر الثعابين كان واثقا أن هذا العمل سوف يساعد في علاجها من السم. لقد تركناها 75 دقيقة في الروث. لم أتخيل أبدا أنها سوف تموت، أنا فعلا كنت أظن أنها ستنجو وأن هذا سيكون علاجا ناجعا. لم أتخيل أبدا أن هذا سوف يحدث”.

 

من جانبه قال الساحر:” أنا معروف في هذه المنطقة بالعلاج من عضات الحيوانات. أعتقد أن الثعبان كان من نوع الكوبرا”، معترفا بأنها، “ماتت لأنها دفنت في روث البقر”. وبموت الزوجة أصبح موكيش مكلفا وحده برعاية 5 أطفال.

بدوره قال أناند فير ضابط في قسم شرطة كاكود :” ليس لدينا علم بهذا الحادث في القسم . لم يبلغنا أحد بأي شيء ولم نتلق شكوى”.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق