أخبارحوادث

الحبس 10 سنوات لمدرس لغة عربية وتغريمه 100 الف جنيه لإغتصابه طالبة بالمدرسة

كتب: جوهر الجمل 

قضت محكمة القاهرة الجديدة يوم الخميس الماضى على مدرس لغة عربية بمدرسة ثانوية بنات بالشروق، بالسجن لمدة 10 سنوات مع غرامة مالية قيمتها 100 ألف جنيه ، بعد قيامه بإغتصاب طالبة تبلغ من العمر 13 عاماً.

وكانت الطالبة قد ذكرت أن الأستاذ قال إنه سيُعطيها أوراقاً دراسية مهمة في منزله حيث اعتدى عليها، وبعد الحادثة تقدمت الطالبة بشكوى رسمية في مركز الشرطة بصحبة عائلتها التي أخبرتهم بالأمر.

البداية كانت عندما تلقى قسم شرطة الشروق بلاغا من ربة منزل، أفادت بإكتشافها خيانة زوجها لها مع الطالبات ، عندما أرادت الإتصال بشقيقها فأخذت هاتف زوجها فجراء المكالمة ، دا خل شقتهم بمدينة الشروق وداخل المدرسة التى يعمل بها .

وعلى الفور أمر المستشار باسم عبد العزيز مدير نيابة القاهرة الجديدة بسرعة ضبط وإحضار مدرس عثرت زوجته فى هاتفه المحمول على صور ومقاطع فيديو ، وهو يمارس الرزيلة مع الطالبات داخل مدرسة بمدينة الشروق .

وتحرر المحضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق ، حيث كشفت التحقيقات التى باشرها المستشار أحمد عمر ، وكيل أول نيابة القاهرة الجديدة ، أن المتهم مدرس اللغة العربية بمدرسة ثانوية بنات بالشروق ، إتهمته زوجته بالزنا وقدمت “كارت الميمورى” الذى يحتوى على الصور ومقاطع الفيديو ، وبتفريغ الكارت عثر بداخله على صور المتهم أثناء ممارسته الرزيلة مع الطالبات داخل شقته وداخل المدرسة.

وتبين من التحقيقات أن المتهم كان يمارس الجنس مع الطالبات بعد إنتهاء حصة الدروس الخصوصية ، واقام علاقة عاطفية.

يذكر أن تقرير الطب الشرعي أثبت أن الأستاذ قام باغتصاب الطالبة، حيث أثارت القضية الكثير من الجدل والتعاطف مع الطالبة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق