أزمات البحر الأحمر ومسئولى المياه الجوفية يتفقدا مخرات السيول بالقصير

كتب: محمود سيداحمد

شهدت محافظة البحر الأحمر عددا من الإجراءات المختلفة والمكثفة استعدادا لاستقبال فصل الشتاء لهذا العام، كما رفعت حالات الطوائ والاستنفار القصوي، وسط العديد من الإجراءات المشددة لمجابهة السيول المحتملة والتصدي بكل قوة وحزم لهذا الأمر حتي لا يسبب أضرار جثيمة قد ترتقي إلي أزمة حقيقية خلال موسم الشتاء.

كما اتخذت المحافظة كل ما يلزم من تدابير، ورفع درجة الاستعداد، لمواجهة السيول، بالإضافة إلي تجهيز كافة المعدات اللازمة، فضلا عن تشكيل غرف عمليات المدن للمتابعة والتنسيق مع غرفة العمليات الرئيسية بديوان عام المحافظة، وذلك لمتابعة السيول والسيطرة عليها والتدخل السريع والمباشر في حالة حدوث أي أعمال طارئه قد تقع خلال موسم الشتاء .

وأكد اللواء عادل نصر رئيس مدينة القصير التابعة لمحافظة البحر الأحمر، أن المدينة أعدت خطة متكاملة لمجابهة جميع الأخطار والتصدى لكافة الأزمات حفاظا على أرواح المواطنين، من أي أخطار قد تهددهم بسبب السيول المحتملة خلال فصل الشتاء الذي أصبح علي الأبواب.

وفي هذا الإطار قام نادى نصيف مدير إدارة الأزمات بديوان عام محافظة البحر الأحمر، ومدير أزمات الوحدة المحلية، يرافقه عددا من مهندسى الإدارة العامة للمياه الجوفية بالمرور على مخرات السيول والأعمال الصناعية بها، حيث شملت الجولة المرور على البحيرات والسدود، بمخر وادى القويح، ومخر وادى النخيل، ووادى كريم، وحاجز بمخر وادى القصير القديم، ووادى فرعى بالكيلو ٢ جنوبا، وحاجز بوادى أم لصيفة والأعمال ببحيرة ب بمخر وادى العمبجى.

كما قامت اللجنة أيضا بوضع التوصيات اللازمة لاحتياجات المدينة لادراجها ضمن الخطة التى استهدفتها الوحدة لمواجهة السيول، وكان رئيس مدينة القصير تفقد مخرات السيول وشدد على نظافة البرابخ الموجودة بها وتطهيرها باستمرار والعمل على التنسيق مع كافة الجهات المعنية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق