التجارة الالكترونية …إحدى ثروات تكنولوجيا العصر

بوابة الحدث-مروة الجميل

واتتنا الثورة التكنولوجية العديد من المسميات التي باتت تتداول فيما بيننا والتي بالطبع لها دورها الفعّال في مسايرة التطور التكنولوجي الذي شكّل اقتصاديات كُبرى دول العالم والذي نحن بصدد تحقيقه.
اذا تداول في الفترة الأخيرة مصطلح “التجارة الالكترونية” والذي تسعى الدولة حاليًا لتطبيقه مسايرة لمستجدات الأمور الاقتصادية ايست في مصر فحسب بل في كل دول العالم اجمع .
وتُعرف التجارة الالكترونية بإنها تنفيذ شتى عمليات البيع والشراء والخدمات والمعلومات بإستخدام شبكة الإنترنت فهي بمثابة منهج حديث موجه لقطاع بيع وشراء السلع من تجل الإسراع بعملية التبادل التجاري على نطاق اوسع واشمل سواء بين المؤسسات والعملاء او المؤسسات وبعضها ،فعملية التبادل تتم باستخدام نظام تبادل البيانات الكترونيًا بالاضافة الي استخدام البريد الالكتروني والفاكس والنشرات الالكترونية وذلك لاستجابة طلبات السوق ورفع كفاءة الاداء وتوفير الوقت والجهد والخفض من استخدام مصادر الطاقة بواسطة وسيلة إلكترونية عوضًا عن الوسائل التقليدية .
فالتجارة الالكترونية تشترك في تخصصات شتى منها المحاسبة،قانون الاعمال ،المالية،الهندسة،الاقتصاد،إدارة الموارد البشرية،إدارة نظم المعلومات،العلوم الإحصائية والروبوتات.

فعلى سبيل المثال فستجد نفسك عزيزي المواطن عند ذهابك لاحد البنوك لتفتح حسابًا شخصيًا فسيكون من خلال مليء نموذج البيانات الكترونيًا .
وتعمل شركات التجارة الإلكترونية – وهي الشركات التي تنقل البضائع والخدمات والأموال عبر الإنترنت – في سلاسل مختلفة من حيث الحجم والنطاق والجمهور المستهدف، بدءاََ من عمالقة البيع بالتجزئة مثل موقع أمازون إلى موقع Etsy للحرف اليدوية وغيرها من المواقع التجارية الأخرى.
كما أن التسوق عبر الإنترنت هو مجرد ساحة واحدة من العديد من الساحات التي شهدت نمواً واسع النطاق خلال السنوات الخمس الماضية.
وهناك توجه من قِبل الحكومة بإخضاع التجارة الالكترونية لمنظومة لضرائب بغرض دمج الاقتصاد الالكتروني بالاقتصاد الرسمي فالأرقام التى حققتها التجارة الإلكترونية تعكس تأثير التجارة الإلكترونية على الاقتصاد المصري حيث وصلت حجم المعاملات المالية الإلكترونية فى مصر إلى 2 مليار دولار، مما يعادل حوالى 33 مليار جنيه مصرى، شاملة الشراء المباشر على شبكة الإنترنت، خدمات حجوزات تذاكر السفر والفنادق.
ولا ننكر ان التجارة الالكترونية في مصر تواجه بعض من التحديات أهمها عدم اعتماد الكثيرين على استخدام بطاقات الائتمان حيث يعتمد اكثر من ٨٠٪؜ على الدفع النقدي عند تسليم المنتج .
لذا من الضروري وضع آلية لتطبيق التجارة الالكترونيةلدعم هذا النشاط.
لاشك ان التجارة الالكترونية هي لغة العصر وبالتأكيدأخذت جزء كبير من حياتنا اليومية فالثورة التكنولوجية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي اقتحمت حياتُنا كان لها الرنين المؤثر في تغير احداث الحياة اذا اتجهت الي نمط مختلف اكثر انتظامًا ومسايرةً لما هو نافع ومثمر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق