“التخطيط” انعقاد المنتدى الافريقي الأول لمكافحة الفساد لتعزيز التعاون الإقليمي بين دول القارة لتبادل الخبرات والتجارب

"وزيرة التخطيط" تشارك بفعاليات انطلاق المنتدى الإفريقي الأول لمكافحة الفساد

بوابة الحدث: زينب ميزار

قالت الدكتورة “هالة السعيد” وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري اليوم في فعاليات انطلاق “المنتدى الافريقي الأول لمكافحة الفساد” والمنعقد تحت رعاية وبحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وذلك بمدينة شرم الشيخ علي مدار يومي ١٢ و١٣ من يونيه الجاري أن كل الجهود المبذولة لرفع كفاءة المؤسسات وتعزيز الشفافية ومكافحة الفساد جاءت متسقة مع وتعزز تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، والتي يتم حاليًا تنفيذ المرحلة الثانية للفترة (2019-2022) منها مشيرة إلي أن أهداف تلك الاستراتيجية تصمنت كذلك تطوير جهاز إداري كفء وفعال، وتقديم خدمات عامة ذات جودة عالية، إلى جانب تفعيـــل آليـــات الشـــفافية والنزاهـــة بالوحـــدات الحكوميـــة، وتطويـــر البنيـــة التشـــريعية الداعمـــة لمكافحـــة الفســـاد، وزيـــادة الوعـــى المجتمعي بأهميـــة الوقاية من الفســـاد ومكافحته، وتفعيـــل التعـــاون الدولي والإقليمي في منع ومكافحة الفســـاد

 

 

وحول التعاون المصري الأفريقي في مجال مكافحة الفساد أكدت “السعيد” علي حرص مصر وسعيها لتكثيف التعاون مع أشقاءها في الدول الأفريقية في مجال مكافحة الفساد وذلك نظرًا لما تتمتع به مصر من خبرات في هذا المجال، خاصة في ضوء رئاسة مصر الحالية للاتحاد الافريقي لعام 2019، مشيرة إلى وضع مصر لبرنامج عمل طموح ومكثف من الأنشطة والفعاليات تتعاون فيه مختلف الجهات المصرية بهدف تعزيز علاقات التعاون والتكامل وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة بين الدول الافريقية انطلاقًا من أجندة عمل الاتحاد الإفريقي وأولوياتها وأجندة التنمية المستدامة افريقيا 2063

 

كما تناولت السعيد الحديث حول إمكانية التعاون بين مصر وأشقائها من دول القارة، في مجالات الحوكمة ومحاربة الفساد، من خلال تبادل الخبرات والتدريب والتأهيل للأجهزة المعنية في القارة، لنشر ثقافة الحوكمة والقضاء على الفساد مع الاستفادة بنشاط الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد، وتقديم منح تدريبية للكوادر الأفريقية العاملة في مجال الوقاية من الفساد

 

وأشارت إلى تجارب التعاون الناجحة بين مصر والدول الأفريقية الشقيقة في مجال التدريب وبناء القدرات، لافته إلي الدورات التدريبية للأشقاء من الدول الافريقية، في مجالات التخطيط والتنمية المختلفة والتي نظمها معهدا التخطيط والقومي للإدارة

 

 

وأضافت وزيرة التخطيط موضحة حرص مصر على استضافة الدورة الأربعين للمنظمة الإفريقية للإدارة العامة خلال الربع الأخير من العام الجاري، مشيرة إلى حصول مصر على المركز الأول والدرع الذهبي في مسابقة الابتكار الإداري الخاصة بالمنظمة الإفريقية للإدارة العامة خلال فعاليات الدورة التاسعة والثلاثين للمؤتمر العام للمنظمة، والتي عقدت في مدينة جابروني عاصمة بوتسوانا في نوفمبر الماضي من خلال مشروع منظومة ميكنة تسجيل المواليد والوفيات، مؤكدة علي انتخاب مجموعة شمال إفريقيا بالمنظمة الإفريقية للإدارة العامة جمهورية مصر العربية كرئيساً وممثلاً لها في اجتماعات المجلس التنفيذي للمنظمة للثلاث السنوات المقبلة

 

وأكدت “وزيرة التخطيط” في ختام كلمتها علي أهمية انعقاد المنتدى الافريقي الأول لمكافحة الفساد باعتباره يمثل مناسبة جيدة لتعزيز التعاون الإقليمي بين دول القارة، وتبادل الخبرات والتجارب في أحد المجالات التنموية المهمة وهو تعزيز كفاءة المؤسسات ومكافحة الفساد

 

ويأتى المنتدى، بمبادرة مصرية، تعكس استعداد القاهرة للتعاون ونقل الخبرات والتجارب والممارسات الناجحة إلى أشقائها الأفارقة، فى مجال مكافحة الفساد، والذى حققت مصر فيه إنجازات كبيرة خلال السنوات الماضية

 

ويهدف المنتدى إلى تشجيع الدول الأفريقية على تبنى سياسات، واعتماد خطط عمل وبرامج، تؤدي إلى القضاء على الفساد، وتحقيق الترابط المعرفي بين أبناء القارة حول “مخاطر الفساد على جهود التنمية والاقتصاد”، وكذلك الاستفادة من التجربة المصرية الناجحة فى الحوكمة ومحاربة الفساد، والتدريب والتأهيل للأجهزة المعنية فى القارة، خاصة مع تولى مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي لعام 2019

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock