الخارجية إلايرانية: تنوه باغلاق مضيق هرمز وتنفي اتصالها  بترامب

ابراهيم فنيان

نفى رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيرانية كمال خرازي، الاتصال هاتفيا بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لأن ذلك غير مجد.

وقال خرازي، إن هدف ترامب هو ممارسة المزيد من الضغوط على إيران، ولا جدوى من الاتصال به، لأنه لم يصل مع كوريا الشمالية إلى نتيجة أيضا.

وأكد خرازي أن الإيرانيين لا يثقون بالأمريكيين، على أن الادارة الامريكية خرقوا القوانين الدولية، وخرجوا من الاتفاق النووي المصادق عليه من قبل مجلس الأمن الدولي وصوتت أمريكا نفسها عليه.

 

ووصف خرازي، ، الظروف الراهنة بالـ”خطيرة والحساسة جدا”، داعيا الجميع إلى الحذر لتجنب أي مواجهة، مشيرأ الى أن خطر حدوث مواجهة قائم، وأن إيران جاهزة وسترد بقوة على أي عمل عسكري أمريكي، والأمريكيون يعرفون ذلك جيدا، ولهذا السبب لا يريدون الدخول في مواجهة، جاء ذلك في تصريح لـ”فرانس 24″

 

وفي سياق آخر، وصف خرازي “تفجيرات الفجيرة” بالمشبوهة، مؤكدا أن لا علاقة لإيران بها، داعيا إلى إجراء تحقيقات لتبيان الضالعين بها.

وقال في مثل الظروف الراهنة الخطيرة يمكن تنفيذ مثل هذه الأحداث من قبل طرف ثالث لإثارة التوتر وعدم الاستقرار.

وأشار خرازي إلى أنه لو استوجبت مصالح إيران الوطنية وحجم صادراتها إغلاق مضيق هرمز، فهي قادرة على ذلك.

وفي شأن الاتفاق النووي، أعرب خرازي عن أمله في أن تقوم أوروبا بـ”عمل ما” خلال مهلة شهرين للحفاظ على الاتفاق، كي لا تضطر إيران إلى اتخاذ إجراءات لاحقة أخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock