الشمري كيمنك: دعم مبتكري الألعاب الإلكترونية في الوطن العربي ضرورة

قال صانع المحتوى العراقي زغلول الشمري المعروف بالشمري كيمنك، إن توفير الدعم المادي والمعنوي لمبتكري الألعاب الإلكترونية في الوطن العربي بات ضرورة قصوى خصوصا وأنه لا توجد لعبة عربية يمكن أن نقول أنها لعبة منافسة عالميا.

وأوضح أن بعض الألعاب الإلكترونية يتم توجيهها لأغراض معينة ولذلك يجب أن تكون هناك لعبة عربية تنمي الانتماء للوطن والعروبة وتدفع شبابنا للحفاظ على التقاليد والقيم الأصيلة الخاصة بنا.

ولفت الشمري كيمنك، إلى أننا لم نسمع في أي دولة عربية عن نادي تكنولوجي يدعم البراعم والمبتكرين، منوها بأنهم كثيرون ولكنهم يفتقدون الأدوات المطلوبة لتطوير وإنتاج الألعاب الإلكترونية.

وشدد على ضرورة دعم هؤلاء المبتكرين لأنهم يمثلون ثروة قومية، قد تكون مدخلا للمنافسة على المستوى العالمي.

ولفت الشمري كيمنك، إلى أن أرباح الألعاب الالكترونية خلال ذروة تفشي فيروس كورونا بداية من أبريل وحتى نهاية يونيو، وصلت إلى 19 مليار دولار بزيادة 10% عن الثلاثة أشهر الأولى من عام 2020، منوها بأن الولايات المتحدة واليابان والصين كان لهم نصيب الأسد من هذه الأرباح حيث حققت الولايات المتحدة 10 مليارات دولار، وحققت اليابان حوالي 8 مليارات دولار وفيما جاءت الصين في المركز الثالث بـ6.7 مليار دولار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق