الناقد طارق الشناوي عن فيلم الفيل الازرق”الفيلم يقف لأول مرة على شاطىء الرعب”

بوابة الحدث-مروة الجميل

قال الناقد السينمائي والكاتب الصحفي طارق الشناوي في تصريح خاص لبوابة الحدث الالكتروني عن رأيه في الجزء الثاني من فيلم الفيل الازرق للكاتب الشاب احمد مراد ان الفيلم يُعد نجاح الفيلم الازرق يحتاج لدراسة اجتماعية سيكولوجية  واسعة حيث اصبح هناك رغبة  لدى جمهور الشباب وهو الفئة الأكبر المرتادة للسينما  في مشاهدة افلام رعب مصرية فالأمر له علاقة بقصة الفيلم التي تقف لأول مرة على شاطىء الرعب .

اضاف الشناوي ان الفيلم قُدم بجودة عالية وتقنية حديثة اُعتمدت على مؤثرات صوتية وضوئية عالية هذا بالاضافة لاختيار الوقت الأنسب في عرض الفيلم مع بداية موسم الصيف وانتهاء فترة الامتحانات كلها عوامل ساعدت لنجاح الجزء الثاني من الفيل الازرق.

واشاد الشناوي  بدور الفنان كريم عبدالعزيز وبنجاحه في استخدام اسلحته من الوسامة وخفة الظِل فهو  على حد قول الشناوي يُعد ممثل” جان كومديان” .

وعن دور الفنانة هند صبري  اضاف الشناوي بانها استطاعت تأديته ببراعة فهي محور احداث القصة والمحرك الأساسي لأحداثها فبجمعها بين العنف والدموية وغواية الأنثى نقلت المشاهد لأجواء مختلفة .

اما النجمة نيللي كريم فرأى ان رغم مساحة الدور الضيقة الا انها أدته بتعبيراتها الرشيقة  بشكل جيد جدًا كما اعتدناها.

ويقول الشناوي ان حالة الهارمونية التي عاشها المخرج مع كافة العناصر الفنية للعمل من كتابة القصة و صياغة السيناريو بالاضافة الي الي الملابس والمونتير جميعها أدوات ساعدت في اكتمال العمل الدرامي والذي رغم احتواءه على بعض اللمحات الكوميدية لا يُصنف بالتأكيد كفيلم كوميدي،وعلى تعبير الشناوي الفيلم” كان يرقص برشاقة “.

بالتأكيد الفيلم يُعتبر خطوة في طريق مختلف استشعر المؤلف اتجاه فئة من الجمهور نحو متابعته لذا كان من الضروري ان يترك بصمة لدى عقول مشاهديه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق