ترجمة الفلكي أحمد البشتكي

بقلم: د. عمر محمد الشريف

الإمام العالم ، الحبر البحر الفهامة ، شيخ الإسلام ، الشيخ أحمد البشتكي .صاحب مخطوط (التوقيعات والمواسم والأوقات مرتبة على الشهور القبطية في جميع الأوقات) .

وهو شهاب الدين أحمد بن حسن بن علي المغرواي الإمليطي بلداً الوفائي مسلكاً المالكي مذهباً ، ينتهي نسبه لعلي المغراوي بن نصير بن عبد المحسن بن عبد البر القرشلي الإدريسي الحسني ، دفين قرية إمليط بمركز ايتاي البارود بالبحيرة ، قال الجبرتي في تاريخه “القطب علي المغراوي الحسني” .

قال الحافظ مرتضى الزبيدي”وإمليط ، كإزميل : قرية بالبحيرة ، وقد وردتها ، ومنها الإمام شهاب الدين أحمد بن الحسن بن علي الإمليطي الشهير بالبشتكي المتوفى سنة 1110هـ ، حدث عن الإمام أبي عبد الله محمد ابن محمد بن سليمان السوسي في سنة 1081م ، ومنه شيخ مشايخنا الإمام النسابة أبو جابر علي بن عامر بن الحسن الإيتائي” .

قلت: والشيخ النسابة العلامة أبو جابر علي بن عامر الإيتائي بلداً الحسني نسباً ، الوفائي مشربًا ، المالكي مذهباً ، من علماء القرن الثاني عشر ، توفي بعد 1181هـ .

والإيتائي كتبت في بعض المصادر (الايتادي والانيادي) والصحيح هو الإيتائي ، نسبة إلى إيتاي البارود بمحافظة البحيرة ، والتي كانت تعرف باسم (اتاي) .

وهو صاحب (الشجرة العلوية في نسب الأشراف الحسنية والحسينية) مخطوط محفوظ بمكتبة جامعة الملك سعود ، عدد صفحاته 127 .

وقال الجبرتي”ومات العلامة الشيخ أحمد بن حسن البشتكي أخذ عن البناء وعن الشيخ محمد الشرنبابلي وتوفي سنة عشر ومائة والف” .

عاش شيخ الإسلام أحمد البشتكي ، في بشتك بالقرب من وسط القاهرة ، ويمر العمل بالأشهر الثلاثة عشر للتقويم القبطي: توت ، وبابا ، وهاتور ، وكويهاك ، وطوبى ، وإمشير ، وبرمهات ، وبرمودا ، وباشونس ، وبونا ، وإبيب ، وميسوري ، وأيام الناسي ، الذي يُعرف أيضا بالشهر الصغير ، بي كوغي إينافوت ، أو الناسي .

كما يذكر المخطوط أيضا الأشهر المناظرة لها في التقويمين الروماني والفارسي ، مع ملاحظات عن أهمية الأيام التنجيمية ، بالإضافة إلى الدلالة على التغييرات في المواسم وعلامات الأبراج الفلكية .

كما تُذكر أيضا المهرجانات والإحتفالات الدينية ، وعلى سبيل المثال ، يصادف أول يوم من شهر توت رأس السنة القبطية ، أو النوروز القبطي ، وفي اليوم الأول من شهر ميسوري يبدأ صيام السيدة مريم ، وفي وقت ما خلال شهر بونا ، ترتفع علامة برج السرطان ، معلنة بداية الصيف .

كما يعتمد المؤلف على المراقبة والحساب الفلكيين لتحديد متوسط الطول بالساعات لأوقات اليوم في كل شهر ، كالمدة بين العصر والغروب ، أو المدة بين الظهر والعصر .

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق