تفاصيل جديدة في “قضية اغتصاب فندق فيرمونت”

بوابة الحدث

تكشف كواليس قضية “جريمة الفيرمونت” أسرارا جديدة كل فترة، بعدما أصبحت قضية رأي عام يتابعها الملايين لمعرفة ما ستؤل له الأمور في واقعة اغتصاب فتاة بعد تخديرها داخل الفندق الشهير.

بينت الأسرار أن الفتاة المجني عليها صعدت إلى “سويت” الفندق الشهير بعد دعوة من صديقها “ع. ا” أحد المتهمين في القضية، ووجدت داخل السويت الكثير من الشباب والفتيات، قبل أن يعطيها أحدهم مشروبا به مخدر، لتفقد الوعي وحين تستيقظ تجد نفسها عارية وسط 3 أشخاص.

وأشارت إلى أن المتهم “ا. ط” هو من أعطاها المخدر ولم يشارك في الاغتصاب، لتنحصر اتهامات التخدير والاغتصاب على أشخاص بعينهم، وتنفي الاتهام عن آخرين أثير تورطهم في القضية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن بين الأسرار الجديدة في القضية، نفي الاتهام الموجه إلى محمد محمد فريد خميس، الشهير بـ”بيبو”، نجل رجل الأعمال الراحل، وتورطه في اغتصاب الفتاة، التي نفت بشكل جازم تورط نجل رجل الأعمال الشهير في أي شيء تعرضت له، سواء كان التخدير أو الاغتصاب أو تصويرها بعد الاغتصاب في مقطع فيديو.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق