خوفا من انتشار “كورونا الجديد”.. إلغاء معرض جينيف للسيارات

بوابة الحدث -محمد الإمبابي

تواصلت تداعيات الخوف من انتشار فيروس كورونا القاتل على الأنشطة الاقتصادية المختلفة، فبعد إلغاء السعودية لتأشيرات العمرة خوفا من تفشي الفيروس، جاءت التدابير السويسرية لتدفع  الشركة المنظمة لمعرض جينيف الدولي للسيارات، لإلغاء المعرض هذا العام.

وجاء بيان الشركة ليلقي بمسئولية قرار الإلغاء على التدابير الصحية التي فرضتها الحكومة السويسرية، لمنع دخول الفيروس إلى أراضيها، خوفا من انتشار كورونا الجديد أثناء فترة المعرض.

وصرح موريس توريتيني عضو مجلس إدارة شركة “باليكسبو” نشعر بالأسف لإلغاء معرض جينيف للسيارات هذا العام، خصوصا وأن القرار يمثل خسارة كبيرة للمصنعين، إلا أن السلامة الصحية للعارضين والزوار، تحتل أولوية قصوى لدينا”.

“كورونا الجديد” يهدد معرض جينيف للسيارات

وبالرغم من عدم تسجيل سويسرا أي إصابات بالفيروس القاتل، إلا أنها فرضت قيود على الحفلات والفاعليات، التي يتوقع أن يزيد عدد الحضور بها عن الألف شخص.

معرض جينيف يستقبل أول سيارة قياسية بدون مرايات جانبية من “لكزس”

وكانت اللجنة المنظمة لمعرض جينيف للسيارات أكدت إقامة المعرض في موعده وعدم تأجيله يوم الثلاثاء الماضي، مع الإشارة  إلى استمرار مراقبة معدلات انتشار فيروس كورونا الجديد، وفقا لبيانهاالمنشور على موقع “أوتوكار” البريطاني

ويعتبر معرض جينيف من أهم معارض السيارات الدولية، حيث تحرص كبرى شركات السيارات على المشاركة بطرازاتها الجديدة وعرض أخر تقنياتها التكنولوجية، وكانت لكزس اليابانية أعلنت عن نيتها عرض سياراتها القياسية “ES 300h” خلال فاعليات معرض جينيف الذي من المقرر عقده في الفترة من 2 مارس وحتى 15 من نفس الشهر.

وسبق إلغاء معرض جينيف للسيارات، قرار بإلغاء المعرض التجاري لصناعة الساعات بجينيف وكان من المقرر إقامته من 25 إلى 29 أبريل المقبل.

بالإضافة لعدد من الفاعليات الدولية، فضلا عن تسببه في إغلاق عدد من مصانع السيارات في الصين في مقدمتها مصانع تويوتا وستروين وتسلا وفورد ونيسان وغيرهم، في ماأعلنت هيونداي عن إيقاف بعض خطوط إنتاجها بسبب نقص في المكونات القادمة من الصين.ويذكر أن الصين هي واحدة من أكبر الدول في مجال السيارات بإنتاج يصل إلى ثلث إنتاج العالم من السيارات تامة الصنع و45% من الصناعات المغذية للسيارات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق