حوادثمحافظات

إيقاف نقيب شرطة عن  العمل بمديرية أمن بنى سويف

بني سويف – صباح عبد العزيز

قرر  اللواء جرير مصطفى  مدير أمن بنى سويف أمس إيقاف نقيب شرطة عن  العمل و  يعمل رئيسا لنقطة غرب اليوسفى، التابعة لمركز شرطة سمسطا لوجود علاقه بينه وبين سيدتين أحدهما محكوم عليها فى قضية فعل فاضح علنى والاخرة محكوم عليها فى إيصال أمانة بعامين.

 

كان مدير الأمن، قد تلقى إخطارا من نقيب شرطة يعمل رئيسا لنقطة غرب اليوسفي، التابعة لمركز شرطة سمسطا، بأنه أثناء تواجده بصحبة صديقه، م. ي. ع، بأحد الكافيتريات بشرق النيل قام عدد من رواد الكافيتريا بالتعدي عليه دون إصابات والاستيلاء على هواتفه المحمولة.

 

وعلى الفور انتقلت قوة برئاسة العميد محمد ضبش، مدير البحث الجنائي، وتبين أن رئيس نقطة غرب اليوسفى يدعى «م. ش. ع، مواليد 18-10-1986، وله محل إقامة في الجيزة وآخر بمدينة الفشن ببني سويف، ومخصص له راحة شهرية لمدة 9 أيام، وكان يعمل أمين شرطة وألحق بكادر الضباط في 2014 بمديرية أمن الفيوم وألحق بالعمل بمديرية أمن بنى سويف من 2015، وتبين أنه منذ عدة أيام نشأت علاقة بينه وبين سيدة تدعى «ن. م. ف»، طالبة بالمعهد الفني التجاري، وسبق اتهامها في قضية رقم 1476 فعل فاضح علني، وصديقتها «ر. ن. ع»، 30 سنة، وتعمل سكرتيرة، ومحكوم عليها في إيصال أمانة لمدة عامين، وتبين أن الأخيرة غافلت الضابط واستولت على هاتفه المحمول.

 

وتمكن الضابط من رؤيتها في الكافيتريا مع صديقتها، وقام بمواجهتها بالاستيلاء على هاتفه المحمول ثم قام بأخذ هاتفها المحمول محاولا الانصراف من الكافيتريا إلا أن الأخيرة استغاثت برواد الكافيتريا وقامت بالصراخ مما دعا العامة للإمساك به واستيقافه والتحفظ على هواتفه المحمولة وهاتف صديقته وإعادته إليها وعند علمهم بطبيعة عمله سمحوا له بالانصراف.

 

وتمكنت قوات الامن من إعادة هواتف الضابط التي كانت بحوزة صاحب الكافيتريا، وقرر أن الضابط ترك هواتفه المحمولة وخرج مسرعا وتمكن ضباط قسم بنى سويف بشرق النيل من إلقاء القبض على «ن. م. ف»، وصديقتها «ر.ن.ع» اللتين أكدتا أن الضابط حصل على هاتفها المحمول وصرخت في الكافيتريا للاستغاثة برواد الكافيتريا منه.

 

وتم تحرير محضر بالواقعة رقم 2492 جنح قسم بني سويف الجديدة، وعلى الفور تم التنسيق مع الأمن الوطنى وإيقاف الضابط عن العمل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق