حوار … ” صفحة المفقودين” نافذة خير تساهم إخماد حريق قلوب الأهالي… عدم الصراخ ووجود كاميرات ساهم في اختطاف الأطفال … والقاهرة والجيزة والشرقية الأعلى اختفاء

بوابة الحدث _ ابراهيم فتيان

أكثر المحافظات انتشرت فيها ظاهرة الاختفاء حسب ما يرد علينا في الصفحة، الجيزة والقاهرة والدقهلية والشرقية ن ويكون السبب إهمال الأهل والتفكك الأسرية، بالنسبة لمحافظات الوجه البحري، قلة الوعي وسهولة الخطف بسبب ترك الأطفال في الشارع وعدم وجود كاميرات مراقبه، وعدم وجود وعي كافي للأهالي لاحتواء الأولاد.

هي حاصلة على بكالوريوس علم، تمكنت من عمل اكبر الصفحات لمساعدة الأهالي في نشر صور أطفالهم عبر موقع التواصل الاجتماعي ” الفيسبوك”.
هي قائده لفريق سخر نفسه في عمل الخير، استطاعت مساعدة الكثير، وساهمت في إخماد حريق قلوب الأهالي، من خلال استرجاع اطفالهم بعد 40عاما.
إنها الأستاذة إيمان محمد قائده الخير، تكشف لأول مرة في حوار لـ”بوابة الحدث الإقتصادي ” عن كواليس اختفاء الأطفال، وكيف يساهم الأهالي في هذه الجريمة.

1_في بداية الحوار تريدون الناس ان تعرف اكثر عن فكرة صفحة “المفقودين”؟

فكرة إنشاء صفحة المفقودين بدأت من أكثر من أربع سنوات، عندما بدأ انتشار بعض منشورات اختفاء او تغيب الأطفال بصورة عشوائية علي موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”، وغير معلوم مدي صحة الخبر او لا يوجد اي متابعه أن كان الطفل استرجاع ام لا، وهوا لأمر الذي بدأ يطرح علامات استفهام كتير، ولا يوجد لها إجابات، ومن هنا ظهر دور صفحة المفقودين، كمصدر يلجأ إليها الناس الذين يعانون من ظاهرة الاختفاء، أو اطفال تم العثور عليهم، وهذا أيضا كان دور صفحة المفقودين لمساعدة الأهالي في رجوع أولادهم لهم.

2_هل يوجد دعم او مصدر تمويل مقدم للصفحة “المفقودين” ؟

لا يوجد دعم مقدم من اي جهات، وتعتمد الصفحة على مجهود مجموعة شباب متطوعين ومؤمنين بالقضية من مختلف المحافظات الجمهورية، ونعمل على بالجهود الذاتية تتلقى الصفحة اي تبرعات من احد، وأيضا لا يوجد مقر لإدارة الصفحة قائلا ” انت ممكن تشتغل علي الصفحة من بيتك او شغلك أو ساعات وانت سائق كمان متابعه ٢٤ ساعه من أدمن الصفحة للنشر والرد على الناس في الرسائل”.

3_ ما هي إمكانيات صفحة ” المفقودين”؟

امكانيات الصفحة تكمن في انتشارها والواسع والمصداقية التي تتحلى بها، بالإضافة إلى تواصلنا المستمر مع وزارة التضامن، وفرق إنقاذ اطفال بلا مأوى، ومؤسسة معانا للإنقاذ انسان، واستجابتهم للعديد من الحالات المنشورة عبر صفحتنا، بالإضافة للتغطية من قبل الإعلاميين والصحفيين ونشر العديد من الحالات المتغيبة لدينا على مواقعهم.

5_ما نوع الخدمة التي تقدمها الصفحة للأهالي ” المفقودين” ؟

أنواع الخدمات التي تقدمها الصفحة للأهالي متعددة منها، التواصل مع الأهالي بصفحة مستمرة، مثل نشر صور أولادهم المتغيبين، بشكل واسع علي السوشيال ميديا، لسرعة التوصل لهم وهو ما أثبت فعاليته بشكل كبير.
بالإضافة لتوعية الناس بخطورة ظاهرة التسول وطرق استغلال الأطفال والتصدي لها، بالتالي يتم نشر المواضيع المتعلقة بالمشاكل النفسية للطفل وطرق علاجها.
مخاطبة الجهات المعنية بالطفل، ومحاولة شرح ابعاد القضية لهم وعرض الاقتراحات للمساعدة في حلها، والتنسيق بين الجهات الرقابية ودور الرعاية الإجتماعية والنفسية.

6_هل تساهم صفحة المفقودين في حل مشاكل الأهالي؟

ساهمت الصفحة في حل المشاكل لقطاع كبير سواء من خلال إرجاع أولادهم أو الدعم النفسي الذي تقدمه الصفحة، من قبل متخصصين لديها الأهالي، ومنها أيضا البحث المستمر من خلال نشر صورهم على مواقع التواصل ااجتماعي الفيس بوك، حتى مع مرور السني.

7_ كام عدد الحالات التي تم استرجاعها الأهالي من خلال الصفحة؟

الحالات التي تم عودتها كبير جدا مئات الحالات، تم بفضل الله عودتها عن طريق الصفحة، وكانت من أبرز هذه حالات العودة المهندس احمد والذي عاد بعد ٢٣ سنه لأهله، كذلك فتاه تدعى هبة التي عادت بعد ٤٠ سنه من الاختفاء، وكثير من أطفال دوور الرعاية منهم المتغيب عن اهله لمده خمس أو ست سنوات أو اقل.

8_هل تم استجابة للحالات الصفحة من قبل الجهات الأمنية؟

تسليط الضوء على ظاهر اختفاء، واستغلال الأطفال كان بمثابة دق لناقوس الخطر، وهو الذي جعل الجهات الأمنية تتعامل باهتمام مع بلاغات التغيب اكثر من الاول، وان كنا مازلنا بحاجة للكثير من الاهتمام وسرعة التعامل مع مثل هذه الحالات والبلاغات من قِبل وزارة الداخلية.

9_هل يوجد صعوبات تواجه صفحة “المفقودين”؟

بالنسبة للصعوبات التي تواجه الصفحة فاهي كثيرة، وأهمها تعنت الجهات المسؤولة، في التعاون معنا خاصة فيما يتعلق بالتكفل داخل دوور الرعاية غير معلومة الأهلية، والتي ترفض الكثير من الدور التعاون وإرسال صورهم للبحث عن اهلهم مما يتسبب في حرمان الكثير من الأطفال من العثور على ابائهم واستمرارهم في الدار لسنوات طويلة
والبطء الشديد في التحرك واتخاذ القرارات والتمسك الشديد بالمنطقة والروتين الحكومي، ونأمل في أن يكون هناك تنسيق بين الصفحات المتخصصة ووزارة الداخلية، وكذلك وزارة التضامن ومجلس الأمومة والطفولة، بحيث يكون هناك استجابة سريعة للبلاغات ومتابعه وإعلامنا بما تم بخصوص كل حالة لاطمئنان الناس.

10_ هل تعرضت الصفحة او فريق العمل للخطر من قبل؟

بالنسبة للتعرض للخطر “فالحمد لله مفيش خطر الى الان”، لكن ممكن يكون في مضايقات من بعض الناس في الرسائل اللي بيكون رد فعلهم سيء “لما نرفض نشر اي أخبار تغيب كاذبة أو قصص اختطاف وهمية”، وكذلك بعض المضايقات من خلال الاتصال

11_ما معدل الاختفاء التي تم رصده من خلال الصفحة ؟

أكثر المحافظات انتشرت فيها ظاهرة الاختفاء حسب ما يرد علينا في الصفحة، الجيزة والقاهرة والدقهلية والشرقية ن ويكون السبب إهمال الأهل والتفكك الأسرية، بالنسبة لمحافظات الوجه البحري، قلة الوعي وسهولة الخطف بسبب ترك الأطفال في الشارع وعدم وجود كاميرات مراقبه، وعدم وجود وعي كافي للأهالي لاحتواء الاولاد.

12_ما هي النصائح التي يمكن تقدمها للأهالي من خلال الحوار؟
النصائح تكون كالاتي:ـ
_ مهم جدا انك تعلم ابنك اسمه بالكامل، واسم والدته، والعنوان، ورقم تليفون اي حد منكم .
_ التنبيه على الطفل عدم الكلام مع الغرباء، أو أخذ اي مأكولات، أو الذهاب مع أي شخص حتى لو كان الطفل يعرفه أو من الأقرباء الا بعد اخبار الأهل اولا.
_ تعليم الطفل الصراخ بأعلى الصوت، لو حاول أحد الامساك به أو أخذه بالقوة.
_ متابعه الأولاد دائما وأصدقائهم و مصاحبة الاطفال، لمعرفة مدي تأثرهم بالأفكار الغريبة، أو بالألعاب والبرامج ذات الأفكار المدمرة .
_ في حالة وجود أي سكان في منطقتك تصرفاتهم مريبة، أو معهم اطفال بصورة أكثر من الطبيعي يلزم التحري عنهم وإبلاغ الشرطة، لو لزم الأمر فالخاطف قد يكون بجوارك وانت لا تشعر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock