رئيس شعبة الدواء: “كورونا الجديد” يهدد صناعة الدواء

عوف: 55% من المواد الخام من الصين

بوابة الحدث – محمد الإمبابي

أكد الدكتور علي عوف رئيس شعبة الدواء أن تأثير فيروس “كورونا الجديد” سيمتد لصناعة الدواء في مصر، مشيرا أن 55% من خامات الدواء والمستلزمات الطبية تأتي من الصين.

وأضاف عوف أن الاستيراد من الصين الأن يمر بمرحلة تباطؤ، بسبب تفشي فيروس كورونا في الصين بل وتم إلغاء بعض العمليات الاستيرادية وهو مايهدد بوقف الاستيراد خلال الشهور القليلة القادمة مع استمرار أزمة “كورونا الجديد” وهو مايمثل تهديدا لقطاع الدواء، وناشد رئيس شعبة الدواء المسئولين عن صناعة الدواء في مصر بالبحث عن بديل من الأن والانتباه للخطر الذي يهدد صناعة الدواء.

واقترح أن يتم التوجه للهند باعتبارها رائدة في مجال صناعة الخامات الدوائية ومستلزمات التعبئة الخاصة بالدواء، ونصح بالبدء في أسرع وقت لكي يتم الشراء وفقا للأسعار الحالية، فالتوقعات تشير إلى ارتفاع أسعار الخامات في حالة لم تستطع الصين القيام بعمليات التصدير.

وطمأن رئيس شعبة الدواء المواطنين بخصوص نقص بعض الأدوية “فهي ظاهرة في العالم كله” وليست قاصرة على مصر فقط، لكن المواطنين في الدول الأخرى لديهم ثقة في مايقدم لهم من بدائل، ولايمكن أن يثير نقص نوع معين من الدواء أزمة، طالما توافر له البديل، لكن في حالة عدم وجود البديل يتم رصد نوع الدواء للعمل على توفيره.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق