رئيس قطاع التمويل المستدام بالتجاري الدولي ممثلًا عن الشرق الأوسط بالمبادرة المالية التابعة للأمم المتحدة

كتبت_وفاء حسين
أعلن البنك التجاري الدولي-مصر عن انتخاب داليا عبد القادر رئيس قطاع التمويل المستدام بالبنك لعضوية المجلس المصرفيBanking Board للمبادرة المالية التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP-FI) كممثل عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (MENA). وهو ما يعزز الدور المصرفي المصري في مجال التمويل المستدام.
ويعد المجلس المصرفي هو الهيئة المسؤولة عن حوكمة وتطبيق والأشراف على تنفيذ منظومة مبادئ الخدمات المصرفية المسؤولة Principles for Responsible Banking التابعة لمبادرة المالية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP-FI) وكذلك مساهمة أعضاء المجلس في تحقيق الأهداف الاستراتيجية العامة لبرنامج المبادرة المالية التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، وذلك بتوجيه من اللجنة التوجيهية العالمية للاستدامة.
وفي هذا السياق، أعربت د. داليا عبد القادر عن أهمية دور مصر في دفع التمويل المستدام وانه انضمامها إلى عضوية المجلس المصرفي في هذا التوقيت فرصة لتنسيق الجهود بمصر والمنطقة العربية نحو تفعيل دور التمويل المستدام على تسريع وتيرة التحول نحو تحقيق التنمية المستدامة، مشيرة إلى أن مصر هي الدولة الوحيدة الممثلة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي شاركت في تأسيس مبادئي الخدمات المصرفية المسؤولة مع نخبة من المؤسسات المصرفية العالمية حيث قام البنك التجاري الدولي بدور ريادي في هذا النطاق، خاصة انه أول بنك في مصر ينضم إلي برنامج الأمم المتحدة للبيئة.
وسوف تقوم د. عبد القادر، بإدارة الجلسة الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ضمن فاعليات المؤتمر السنوي الدولي الذي يعقده برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP FI) يومي 13-14 أكتوبر 2020 تحت عنوان المائدة المستديرة العالمية (GRT) “Financing a Resilient Future” لمناقشة دور التمويل في دعم الاقتصاد والمجتمع لمجابهة الأزمات ومواصلة النمو. يشهد المؤتمر مناقشة عدة محاور من خلال نخبة من أبرز خبراء القطاع المصرفي بحضور أكثر من 2000 من صناع القرار والخبراء والمفكرين يجتمعون على منصة افتراضية واحدة للمساهمة في صياغة التوجهات اللازمة لدمج القضايا البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG) وتسريع وتيرة تحول الخدمات المصرفية والتأمين والاستثمار نحو تبنى ممارسات أكثر استدامة.
وسوف تشارك د. عبد القادر في جلسة تحت عنوان “هل تشهد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نقلة نوعية في التمويل المستدام؟” والتي ستلقي الضوء على أهمية دور التمويل المستدام في الحد من المخاطر وتعزيز النمو مع دفع أهداف التنمية المستدامة داخل المنطقة العربية. ويضم المتحدثون رواد المنطقة من بنك البركة، وبنك الإسكندرية بمصر، والبنك الإسلامي للتنمية، وبنك أفريقيا بالمغرب، وبورصة عمان، وبنك عوده بلبنان.
وسوف يقوم كل متحدث بالجلسة بعرض نماذج الأعمال والخدمات والمبادرات الناجحة التي قاموا بتنفيذها داخل مؤسساتهم لإلهام ووضع نماذج يمكن للمؤسسات المالية الأخرى تكرارها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدفع التحول الإقليمي نحو تبني نظم شاملة وأكثر مستدامة.
يذكر أن البنك التجاري له دورفي تأسيس مبادئ الخدمات المصرفية التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP-FI) ضمن 30 مؤسسة مالية عالمية والتي تم أطلاقها رسميا في سبتمبر ٢٠٢٠ وهي الآن تضم 130 مؤسسة مالية من أكثر من 49 دولة حول العالم، بإجمالي أصول 64 تريليون دولار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق