شعبة الحبوب توضح المخزون الاستراتيجي لمحصول الفول

الحدث الاقتصادي-مروة الجميل

اعلن على مصيلحي وزير التموين المصري  مساء امس الخميس ١٣فبراير عن تكوين احتياطات استراتيجية من الفول تحسُبّا لحدوث اي أزمات قد تحدث خلال شهر رمضان القادم لزيادة طلب المستهلك .

وقال احمد الباشا رئيس شعبة البقوليات والحاصلات الزراعية بغرفة القاهرة التجارية ان هذا الاعلان تصرف طبيعي ومن المتوقع زيادة الاسعار بنسبة ضئيلة جدًا تتراوح من ٥٪؜الي١٠٪؜على ان لا تتعدى٢٠٪؜.

واضاف الباشا ان محصول الفول لا يفي باحتياجات الاستهلاك حيث لا يتعدى ٨٠,٠٠٠طن سنويًا نظرًا لان الفلاح يجد صعوبة في زراعة كميات تتعدى ١٥,٠٠٠طن بالاضافة الي اغراق السوق بالمنتج المستورد من إنجلترا ،استراليا وكندا مشيرًا اننا لم نستورد من الصين اطلاقًا اي بقوليات وكان اعتمادنا الاساسي في الاستيراد من هذة الدول الثلاث فقط بالاضافة لاستيراد العدس من نفس الدول.

اما بخصوص محصول الأرز فلا نجد فيه اي عجز من العام الماضي حيثما ستيرنز ن نسبة قليلة لم تتعدى ٢٠٪؜ فبعد تداول الشائعات عن ارتفاع اسعار الأرز نتيجة قلة انتاج المحصول اتجه المزارعين الي زيادة انتاج الأرز بالاضافة الي لجوء المستوردين الي استيراد مايقرب من ٥٠٠,٠٠٠طن ادى الي إشباع السوق ب ١,٢,٠٠,٠٠٠طن منازل ادى ليه خفض السعر مضيفًا انناتسعيرة الحبوب تخضع لبورصة البقوليات العالمية.

وقال رئيس شعبة الحبوب والحاصلات الزراعية بغرفة القاهرة التجارية ان لحل مشكلة الاستيراد من الخارج لابد من اللجوء للاكتفاء الذاتي بزيادة حجم الأراضي المزروعة فلدينا مشروع زراعة ١,٥٠٠,٠٠٠ فدان ومشروع ١٠٠,٠٠٠صوبة زراعية لجميع أنواع الخضراوات والبقوليات لافتًا ان الحبوب تُعد محصول موسمي له القدرة على تحمل الاستيراد والنقل بالحاويات بعكس الخضراوات التي تُعد محاصيل دائمة من الصعب تحملها لاجراءات الاستيراد لتعرضها للتلف بصورة سريعة .

واختتم الباشا تصريحه بتوجيه الشكل للدولة المصرية ممثلة في جميع الجهات المعنية بالقطاع الزراعي بخطواتها الثابتة نح اتخاذ النهج الأمثل للنهوض بذلك القطاع بعد تعثر دام اكثر من ٣٥عامًا مضت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق