صفوت عمران يكتب .. في إنتخابات نقابة الصحفيين فاز من فاز .. وخسر من خسر

في إنتخابات نقابة الصحفيين

فاز من فاز .. وخسر من خسر .. لكن علينا أن نحرص جميعاً على أن تكون نقابة الصحفيين هي الرابحة دائماً.. أن نحرص على بقاء النقابة صرحاً شامخاً حراً.. وأن تظل مثال للرقي والاحترام، وعنوان ومضمون للقيم الوطنية الراسخة..

أستاذتنا وأصدقاؤنا وزملاؤنا..

ألف مبروك لكل من حالفه الحظ ودعواتنا بالتوفيق للزملاء جميعاً في المهام الثقال التي تنتظرهم.. ونطالب المجلس “نقيب وأعضاء” أن يضعوا المهنة “حاضرها ومستقبلها” في قلب مواقفهم وقراراتهم..

وأيضا ألف مبروك لمن لم يحالفه الحظ في تجربة جيدة تضاف لرصيده الشخصي والمهني ويكفي أنهم ربحوا أحترام وتقدير الجمعية العمومية وأصبحوا جميعاً رصيد مضاف لرصيد نقابتنا العملاقة

وعلينا جميعاً أن نقف يداً بيد مع الفائزين أملاً ف نقابة حرة شامخة تحافظ على حقوق الصحفيين وتتبني آمالهم وتزيل آلامهم وتستعيد مكتسبات فقدت وتحقق مكتسبات ضرورية وتمنع أي اضرار بالمهنة سواء على مستوى النقابة أو الاعضاء

ألف مبروك للدكتور ضياء رشوان نقيب الصحفيين الجديد.. وأهمس في اذنه “المسئولية ثقيلة” ونتمنى أن تكون على قدرها، ومبروك للأصدقاء الأعزاء خالد ميري ومحمود كامل ومحمد يحيي وهشام يونس والزملاء محمد شبانه وحماد الرمحي ونثق إنكم قادرون على تحمل المسئولية إلى جانب الأعزاء جمال عبدالرحيم ومحمد خراجة وحسين الزناتي ومحمد سعد عبدالحفيظ وعمرو بدر وايمن عبدالمجيد..

وحظ أوفر للصديق العزيز والنقابي المحترم رفعت رشاد خضت منافسة محترمة لصالح المهنة، وربحت احترام الجمعية العمومية، وكل التوفيق لجميع الزملاء الذين لم يحالفهم الحظ وامامكم جولات أخرى خاصة إخوتي أبناء دار التحرير دعاء النجار ومحمد الصايم..

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock