طفلة قاصر تسلم نفسها لمباحث الشرقية هربا من زوجها

بوابة الحدث: حامد محمود

قامت طفلة عمرها 15 سنة من محافظة البحيرة، بالهروب من أسرتها ومن منزل زوجها، بسبب زواجها مبكرا لشخص عمره 45 سنة، وعدم رغبتها فى الإنجاب منه، فتعرضت للضرب والإهانة، مما دفعها لترك المحافظة والهرب لمحافظة الشرقية، وتسليم نفسها للشرطة.

“بيضربني علشان مش عايزة أخلف منه وربنا يسامحهم أهلي أجبروني على الزواج وأنا طفلة لا أفهم معنى المسئولية ويا ريت تساعدوني”.. بهذه الكلمات بدأت “إسراء”، الزوجة القاصر التي تبلغ من العمر 15 عاما، حديثها أمام نيابة مركز فاقوس.

وقالت إسراء: “هربت من قسوة المعاملة فلم أعد أستطيع احتمال الضرب والإهانة لأنني لا أريد الإنجاب من زوجي والذي يبلغ من العمر ما يقرب من 45 عاما، فلجأت إلى الفرار من المنزل وتسليم نفسي لمركز شرطة فاقوس”.

وقررت النيابة استدعاء والد الفتاة للتحقيق معه بتهمة زواج القاصرات وإيداع الفتاة إحدى دور الرعاية الخاصة بالقاصرات وتحرير المحضر اللازم.

من جانبه، تلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارا من العميد عمرو رؤف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من قسم شرطة فاقوس، بقيام الطفلة “إسراء. م”، 15 سنة، مقيمة بقرية تابعة لمركز كفر الدوار محافظة البحيرة، بتسليم نفسها لقسم الشرطة.

وتبين من التحريات أن الطفلة عمرها 15 سنة، وقامت أسرتها بتزويجها مبكرا من شخص عمره 45 سنة، وأنه تعمد إهانتها وضربها بسبب رفضها الإنجاب منه، فقامت بالفرار من المنزل وهربت إلى محافظة الشرقية.

وتم تحرير محضر بالواقعة، وإحالته للنيابة العامة بفاقوس.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock