عالم الصحة

أحمد زاهر يوضح عوامل خطيرة تؤدي لشلل العصب الوجهي

حسام الحرباوي

قال الدكتور أحمد زاهر أستاذ جراحات المخ والأعصاب بجامعة المنصورة، إن انتشار شلل العصب الوجهي يعود إلى حدوث خلل في عمل العصب الوجهي والذي يسمى بالعصب الدماغي السابع مما يؤدي لخلل في تعصيب عضلات الوجه السطحية التي تشترك في خلق تعابير الوجه، وقد يتعرض العصب للضرر في أي نقطة، وقد يسبق ظهور الشلل الوجهي شعور بألم غير واضح المعالم، وراء صيوان الأذن قبل يوم أو يومين.

وأوضح الدكتور أحمد زاهر أن حوالي 80% من الذين يصابون بهذا المرض يتعافون منه خلال أسابيع قليلة، كما أن أعراض المرض تبدأ بضعف في العضلات في نصف الوجه اليمين أو اليسار ويظهر هذا الضعف بشكل مفاجىء في الكثير من الأحيان وتظهر خلال الليل ويتم اكتشافه عند النظر في المرآة في الصباح.

، ويشمل الضعف نصف الوجه المصاب من الجبين وحتى حد الوجه السفلي ويصل الضعف إلى شدته بعد مرور 48 ساعة من ظهوره لأول مرة.

وأضاف الدكتور أحمد زاهر أنه قد ترافق ضعف عضلات الوجه أعراض أخرى، مثل انخفاض أو فقدان حاسة الذوق في الثلثين الأماميين من نصف اللسان نتيجة لحدوث خلل في أداء الأعصاب التابعة لفروع العصب الوجهي والمسؤولة عن إيصال حاسة الذوق.

وأوضح الدكتور أحمد زاهر أن علاج شلل الوجه المحيطي يعتمد على اعتبارات تتعلق بحالة المريض الصحية ويتم العلاج عادة بالعلاج الدوائى الذى يسرع من عملية التماثل للشفاء في معظم الحالات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق