عالم الصحة

استشاري أوعية دموية: القسطرة العلاجية تنقذ مرضى السكري من البتر

حسام الحرباوي

قال الدكتور حسام المهدي استشاري جراحة الأوعية الدموية بالقصر العيني، إن مرضى القدم السكري يعانون من التهاب الأعصاب الطرفية، وبالتالي قلة الإحساس بالقدم وهو ما يصاحبه ضيق شرايين الساق لوجود ترسبات عديدة من الدهون في جدار الشرايين، وبذلك يكون المريض عرضة إلى خطر الغرغرينا وبتر الساق.

وأشار إلى كيفية العلاج، مشيرًا إلى التقدم العلمي في مجال علاج تصلب الشرايين والتهابات القدم السكري، وهو يفتح المجال لإنقاذ ملايين مرضى السكر من عمليات البتر، لأنه يسمح بتوسيع الشرايين الطرفية عن طريق استعمال القسطرة العلاجية.

وأوضح حسام المهدي، أن القسطرة العلاجية عبارة عن إبرة يتم إدخالها إلى الشريان وذلك تحت تأثير مخدر موضعي، ويتم عمل توسيع للشرايين الطرفية بواسطة البالونة مع تركيب دعامة معدنية في بعض الأحيان لتبقى الشرايين مفتوحة لتسمح بمرور الدم داخل الأطراف، ما يؤدي إلى تدفق الدم للقدم بصورة كاملة ويعيد النبض إلى القدم في اللحظة نفسها ليغادر المريض المستشفى في نفس اليوم سليماً معافى، عكس ما كان في الماضي حيث كان المريض يحتاج لشهر من الراحة حتى يتعافى من تبعات العملية، أما الآن فلا يحتاج سوى يومين للراحة حتى يتعافى تماما.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق