علاء فاروق : البنك الزراعي يستهدف تحديث البنية التحيتة التكنولوجية وتدشين ٨٠٠ فرع جديد

كتبت_وفاء حسين
أكد علاء فاروق، رئيس البنك الزراعي المصري، أن البنك الزراعي المصري يمتلك كافة المقومات التي تؤهله ليصبح من أكبر بنوك القطاع المصرفي المصري، ولعل أبرز العوامل التي ستحقق ذلك، الدعم اللامحدود الذي يقدمه البنك المركزي المصري، والذي دعم البنك الزارعي بنحو 20 مليار جنيه كودائع مساندة لتحسين الوضع المالي للبنك، والانفاق على تدعيم البنية التحتية والتكنولوجية، كما دعم البنك أيضا بنحو 100 قيادة بنكية تعد من أفضل الكوادر والكفاءات المصرفية في مصر ليكونوا نواه لمجموعات عمل تقود الفكر التطويري للبنك، موزعين على كافة القطاعات والفروع للاستفادة من خبراتهم في مرحلة الهيكلة والتطوير.
وأشار فاروق إلى أن البنك الزراعي المصري يمتلك حاليًا إستراتيجية ورؤية مستقبلية، من بين محاورها التطوير التكنولوجي لكافة قطاعات البنك، وذلك من خلال العمل على تحديث البنية التحيتة التكنولوجية، وإنشاء قاعدة بيانات على أعلى مستوى لربط كافة فروع البنك ببعضها البعض، والتحول الرقمي لتعظيم الاستفادة من كافة الخدمات البنكية الالكترونية.
إن مصرفه يستهدف الوصول إلى 30 مليون مواطن في كافة أنحاء الجمهورية خلال السنوات الخمس المقبلة؛ ليكون البنك الزراعي الأفضل في تحقيق الشمول المالي، بإدخال شرائح جديدة من المواطنين إلى الجهاز المصرفي، مشيرًا إلى أن البنك يستهدف التوسع في إنشاء فروع جديدة للبنك في كافة أنحاء البلاد، بنحو 800 فرع جديد؛ ليرتفع عدد الفروع من 1200 فرع في الوقت الحالي إلى 2000 فرع، بزيادة 800 فرع، سيتم إنشاؤها خلال 5 سنوات، بالإضافة للاعتماد على شركات مقدمي الخدمة لتقديم خدمات البنك المصرفية إلى المناطق المحرومة والأكثر فقرًا في بعض المناطق.
وأضاف “فاروق”، أن أولويات البنك في المقام الأول توسيع قاعدة عملائنا، بإضافة خدمات مصرفية جديدة ومنتجات بنكية متنوعة، بغرض الوصول لاحتياجات كافة شرائح المجتمع لتعظيم استفادتهم من خدمات القطاع المصرفي، ومن بينها برامج التمويل للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، والتوسع أيضًا في إصدار البطاقات مسبوقة الدفع، لاستخدامها في خدمات المدفوعات حتى لوكانت بمبالغ صغيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق