في ذكرى وفاته..حقائق لاتعرفها عن “ليوناردو دافنشي”

كتب عزه سالم

وّلد الفنان”ليوناردو دافنشي” في 15 نيسان 1452 في مدينة “فينشي” في ايطاليا، كان مثالاً لرجل عصر النهضة، درس قوانين الفن والعلوم مستفيداً من فكره التحليلي وحبه للاكتشاف وهو ما جعله رساماً، ونحاتاً، وعالماً، ومخترعاً ومهندساً حربياً. أعماله ورسوماته ألهمت العديد من الفنانين وجعلته رائداً في عصر النهضة. من أهم لوحاته: هي “Last Supper” و”Mona Lisa”.

  ابن غير شرعي من ام تدعى ” كاترين” واب يدعى “السير بيبرو” عاش وتربى مع والده في قرية  “فينشي” التي اكتسب منها كنيته. تلقى دافنشي القليل من التعليم بعد القراء والكتابة والرياضيات، إلا أن موهبته الفنية كانت واضحة منذ الصغر، وفي الرابعة عشر من عمره بدأ يتلقى دروساً من الفنان “أندريا ديل فيروشيو “في “فلورنسا”، حيث تعلم العمل على المعادن، والنجارة، والفنون الجلدية، والرسم والنحت، وعمله الأول المعروف كان منظراً طبيعياً لوادي “أرنو” رسمه بالقلم والحبر عام 1473.

في عمر العشرين أصبح مؤهلاً ليكون عضواً في نقابة فناني القديس “لوك “في فلورنسا، وأسس ورشته الفنية الخاصة، لكنه بقي يتعاون مع أستاذه لخمس سنوات إضافية، ويُقال إن أستاذه “ديل فيروشيو” أكمل عمله الفني “معمودية المسيح” بمساعدة طالبه “دافنشي”، الذي رسم جزءاً من الخلفية بالإضافة للملاك الصغير الذي يحمل رداء المسيح.

وفاة “دافنشي”

 توفي دافنشي في الثاني من أيار عام 1519 عن عمر سبعة وستين عاماً.

حقائق سريعة عن “دافنشي”

_كان معروفاً عنه أنه غالباً لا يكمل الأعمال والمشاريع التي يبدأها.

_خلف وراءه آلاف الأوراق التي احتوت على معظم المعلومات التي دونها خلال مراحل حياته.

_عند الكتابة، كان يبدأ من جهة اليمين إلى اليسار (أي يكتب بشكل مقلوب)، وذلك خوفاً من احتمال سرقة أفكاره.

_اشترى “بيل غيتس” دفتر “دافنشي” الخاص مقابل 30 مليون دولار أمريكي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock