قانون الإدارة المحلية في انتظار الحسم بـ٢٠ جلسة حوار مجتمعي (تقرير)

كتب- حازم هدهد

عقد ائتلاف دعم مصر أولى جلسات الحوار المجتمعي والتي من المقرر أن تكون بدايًة لـ 20 جلسة أخرى من المتوقع أن تحسم مصير قانون الإدارات المحلية وشارك في الجلسة الأولى عدد من الأحزاب  علي رأسها حزب مستقبل وطن، والوفد، علي أن تعقد جلسات  لاحقه مع كافة ممثلي المجتمع، وسط مطالبات بضرورة التأني  في إصدار القانون المعروض علي البرلمان.

وخلال الجلسة أشاد النائب بهاء أبوشقة، رئيس حزب الوفد، بعقد ائتلاف دعم مصر أولى جلسات الحوار المجتمعى حول قانون المحليات، مضيفا أنه دعوة جادة وتمثل خطوة حقيقية على الطريق الديمقراطي لأننا أمام الرأي والرأي الآخر.

وحذّر«أبوشقة» من الاستعجال في إصدار القانون مؤكدًا على ضرورة التأني والحصول على الوقت الكافي من أجل الوصول إلى صيغة توافقية للقانون تُرضي جميع الأطراف، وتابع قائلًا:”لابد أن نفرق داخل القانون بين الإدارة المحلية وانتخابات المحليات، ولابد أن نصل إلى إعداد قانون جيد ينظم العملية الانتخابية”.

وتابع: لابد من وضع جدول أعمال للحوار المجتمعي الحالي حول المحليات، ووضع مهلة  للقوى الحزبية بإعداد وجهات نظرهم بشكل كامل،  مطالبا بضرورة مشاركة النقابات المهنية والعمالية داخل الحوار المجتمعي الحالي، نظرا لأن الموضوع لا يتعلق بالأحزاب فقط ولكن يتعلق بمصر بأكملها.

و أضاف، أصعب ما يواجه  المشرع أن يكون أمام قانون غير ملائم أو يتصادم بالشارع فسيكون مصيره الفشل، ونحن أمام رغبة حقيقة أن نعمل قانون يحقق مطالب الشعب المصري، متابعا:”ليس لدينا مانع أن نتلقى رأي من رجل الشارع حول قانون المحليات ونصيغها تشريعيا”.

وشدد أبوشقة على ضرورة أن يكون المشروع المقدم من لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب هو أساس  البحث ونبني عليه أثناء جلسات الحوار المجتمعى الآن ، ولابد أن نلجأ للخبراء والفنيين وتحديد الهدف الرئيسي ثم تحديد الوسيلة والقواعد.

وقال المهندس أحمد السجيني الأمين العام لائتلاف دعم مصر، ورئيس لجنة الادارة المحلية بالبرلمان، إن اللجنة نظمت جلسات معلنة وغير معلنة حول مشروع القانون حتي لا يحدث صدام سياسي تحت القبة، وحتي لا يخرج بعوار قانوني أو دستوري.

وأضاف أن “الادارة المحلية” قانون مصر ننتظره  منذ  عام 1979، لذا فلابد من مشاركة كل فئات المجتمع فيه، لافتا إلي أن الجلسة المقبلة في الحوار المجتمعي ستكون للنقابات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق