“كورونا الجديد” يهدد معرض جينيف للسيارات

بوابة الحدث – محمد الإمبابي

أكدت اللجنة المنظمة لمعرض جينيف للسيارات عن إقامة المعرض في موعده وعدم تأجيله حتى الأن، ولكنها أشارت إلى استمرار مراقبة معدلات انتشار فيروس كورونا الجديد، خصوصا بعد أن تسبب في إلغاء المؤتمر العالمي لتكنولوجيا الهاتف والذي كان مقرر عقده في برشلونة، أوائل الشهر الجاري.

وذكر تقرير اللجنة المنظمة لمعرض جينيف للسيارات، أن اللجنة تابعت عن كثب إحجام العارضين والمخاوف الصحية من فيروس كورونا والتي انتهت بإلغاء مؤتمر تكنولوجيا الهواتف في أسبانيا، وهو مادفعنا للإصرار على إقامة المعرض في موعده أوائل الشهر القادم، إلا أن تفشي الفيروس في شمال إيطاليا وظهور حالات مصابة في دول أوربية أخرى، يجعلنا نرقب بحذر تطور انتشار الفيروس.

وجاء في بيان اللجنة المنشور على موقع “أوتوكار” البريطاني أن اللجنة تعمل على بحث المخاطر والفرص الخاصة بإقامة المعرض هذا العام”سواء للعارضين أو الزوار والعاملين بالمعرض”.

اللجنة أكدت في بيانها على التواصل الدائم مع مسئولي الصحة في سويسرا بهدف وضع خطة للتطهير والوقاية داخل المعرض، تتضمن حملات للتوعية ولافتات للتأكيد على النظافة والوقاية من المرض.

ويعتبر معرض جينيف من أهم معارض السيارات الدولية، حيث تحرص كبرى شركات السيارات على المشاركة بطرازاتها الجديدة وعرض أخر تقنياتها التكنولوجية، وكانت لكزس اليابانية أعلنت عن نيتها عرض سياراتها القياسية “ES 300h” خلال فاعليات معرض جينيف الذي من المقرر عقده في الفترة من 2 مارس وحتى 15 من نفس الشهر.

ولم تشهد سويسرا حتى الأن ظهور إصابات بفيروس كورونا، في حين شهدت عدد من الدول الأوربية الأخرى ظهور مصابين، كان أكثرهم في إيطاليا.

وتسبب فيروس كورونا في إلغاء عدد من الفاعليات الدولية، فضلا عن تسببه في إغلاق عدد من مصانع السيارات في الصين في مقدمتها مصانع تويوتا وستروين وتسلا وفورد ونيسان وغيرهم، في ماأعلنت هيونداي عن إيقاف بعض خطوط إنتاجها بسبب نقص في المكونات القادمة من الصين.ويذكر أن الصين هي واحدة من أكبر الدول في مجال السيارات بإنتاج يصل إلى ثلث إنتاج العالم من السيارات تامة الصنع و45% من الصناعات المغذية للسيارات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق