محافظ بني سويف يستقبل أسرة تعاني من ظروف صعبة ويأمر بسرعة توفير الحلول المناسبة

بني سويف – صباح عبد العزيز

 استقبل اليوم الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف”بمكتبه” إحدى الأسر من  قرية أبسوج، حيث حضرت منى أنور  وزوجها محمد سعد ،واستمع المحافظ عن قرب للمشكلات المعيشية والصحية التي تعاني منها  الأسرة ، لتوفير الحلول العاجلة لها في إطار الإمكانيات المتاحة ، حيث قد تم تداول قصة هذه الأسرة على بعض المواقع الإخبارية والتواصل الاجتماعي.

 أوضحت الأسرة ( الأم والوالد )  حجم المعاناة ،حيث أن لديهما  3  أطفال يعانون من ضمور في المخ والأعصاب أثر على حركتهم والتحكم في أطرافهم العلوية والسفلية ، وصعوبة الحصول على دخل إضافي بجانب معاش تكافل وكرامة الذي يحصلون عليه لأثنين من أولادهما  عن طريق مديرية التضامن الاجتماعي ، معربين عن شكرهم للمحافظ الذي استجاب لشكواهم واستقبلهم ليسمع منهم عن قرب ، فضلا عن إرساله لوفد من وحدة حقوق الإنسان بالمحافظة والتضامن والوحدة المحلية ، حيث قد زارهم أمس رئيس الوحدة المحلية للفشن المحاسب أحمد دسوقي لتفقد أحوالهم تنفيذا لتكليفات المحافظ.

 ومن جانبه أكد محافظ بني سويف للأسرة على أن الدولة لا تدخر جهدا في سبيل الارتقاء بمستوى معيشة المواطن ، وأن هذا الأمر كان من أول توجيهات القيادة السياسية لهم ، مشددا على أنه لن يترك سبيل أو مجال لحل كافة مشاكلهم ، خاصة وأن المحافظة قد وفرت ” سابقا ” للأسرة مسكن بالإيواء العاجل ،وتم توفير معاش تكافل وكرامة لبعض أفراد الأسرة  ، مؤكدا على أن دعم المحافظة لهم سيستمر حتى تزول الأعباء المعيشية والصحية من على كاهل الأسرة البسيطة ،حيث قد كلف التأمين الصحي والصحة والتضامن الاجتماعي باتخاذ كافة الإجراءات الممكنة لحل مشكلات الأسرة.

 ومن جانبها أفادت أحسان أبوزيد وكيل وزارة التضامن أنها فور تكليف  المحافظ لها بدراسة الحالة ، أرسلت فريق عمل لبحث الحالة من كافة الجوانب ،وسيتم توفير معاش تكافل وكرامة لفرد أخر من الأسرة ، واتخاذ مايلزم بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني لتوفير مصدر دخل مناسب للأسرة ، ومساعدتها في تحمل تكلفة العلاج بالتنسيق مع الصحة والتأمين الصحي.

 وأفاد الدكتور حسن  سليمان مدير عام  التأمين الصحي بالمحافظة بأنه بالفعل تم التواصل مع الأسرة فور تكليفه من المحافظ ، وتم استقبالها “اليوم” بمستشفى التأمين الصحي ، لفحص حالة أحد الأطفال الثلاثة الذي يتم توفير العلاج له عن طريق التأمين الصحي ، والحالتين الأخيرتين لا تنطبق عليهم شروط توفير العلاج بالتأمين الصحي ،ويتم علاجهم عن طريق نفقة الدولة بمديرية الصحة.

 و أوضحت مها حميدة مديرة وحدة حقوق الإنسان أنها قامت مع فريق عمل  من الوحدة بزيارة الأسرة في محل إقامتها بشقة في الإيواء التي قد وفرتها لها المحافظة ،وتم بحث تطور حالة الأسرة التي كانت  تلقى متابعة من الجهات المعنية ، وتم إعداد تقرير شامل وعرضه على المحافظ لتكليف كافة الجهات المختصة باتخاذ اللازم حيال ظروفهم المعيشية والصحية ، بالإضافة إلى حرصه على استقبال الأم والأب اليوم بمكتبه ، وصرفه لمساعدة مالية عاجلة لمساعدتهم على الظروف المعيشية.

 وأضافت “مها ” أنه سيتم  توفير الرعاية الطبية والعلاجية  لأحد الأطفال ( 3سنوات ) بالتأمين الصحي ، والاثنين الأخريين سيتم توفير العلاج لهم عن طريق مديرية الصحة بنظام العلاج على نفقة الدولة ، وأنه تنفيذا لتوجيهات المحافظ سيتم متابعة الحالة بشكل دائم وتذليل كافة العقبات التي تواجههم من خلال الجهات المعنية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق