مصلحة الجمارك تفرج عن سيارات وقطع غيار بقيمة 5.2 مليار من ميناء الأسكندرية

بوابة الحدث – محمد الإمبابي

أعلنت مصلحة الجمارك المصرية، أن ميناء الأسكندرية، أفرج عن رسائل سيارات وقطع غيار بقيمة 5.2 مليار خلال فبراير الماضي، وتم تحصيل قيمة ضرائب ورسوم بمبلغ 1.4 مليار جنيه.

وأشار التقرير الصادر من مصلحة الجمارك المصرية إلى الإفراج عن1905 سيارات نقل وميكروباص وجرارات زراعية ودراجات نارية بقيمة بلغت 737 مليون جنيه، وبلغت قيمة ماتم تحصيله من رسوم وضرائب عليها 239 مليون جنيه خلال فبراير الماضي، وبلغت حجم الاعفاءات الجمركية 44 مليون جنيه تم تطبيقها على السيارات الخاضعة لاتفاقيات الاعفاء الجمركية الثلاث(أغادير – الشراكة المصرية الأوربية – الشراكة المصرية الكويتية).

ووتضمنت السيارات المفرج عنها خلال فبراير من ميناء الأسكندرية عدد 13193سيارة ملاكي، بقيمة إجمالية بلغت 3 مليار و302 مليون جنيه، سددت مبلغ 392 مليون جنيه كرسوم وضرائب، مع اعفاءات جمركية بلغت مليار و558 مليون جنيه.

مصلحة الجمارك ٥ مليار و385 مليون جنية قيمة ركوب السيارات الملاكى المفرج عنها

وأعلنت هيئة موانىء البحر الأحمر عن تداول 542 شاحنة و318 سيارة في وقت سابق.

وذكر البيان أن ميناء نويبع استقبل أمس خلال يومين فقط، سفينتين، الأولى على متنها 29 شاحنة وسيارة، بينما حملت الثانية، 21 سيارة وشاحنة.

أما ميناء السويس فاستقبل 286 ألف سيارة قادمة من ميناء جدة السعودي، بينما استقبل ميناء سفاجا أمس عدد أربع سفن على متنهم 18 سيارة و281 شاحنة.

وشهد سوق السيارات خلال الشهرين الماضيين تخفيضات في أسعار السيارات المختلفة، مدفوعة بإلغاء الجمارك نهائيا على الموديلات الواردة من تركيا، والتي دفعت العديد من شركات ومصنعي السيارات إلى المسارعة بتنزيل الأسعار، رغبة في المنافسة مرة أخرى بعد هبوط أسعار تويوتا كورولا وفيات تيبو.

فخفضت “تويوتا” سعر موديلها الأشهر “تويوتا” بمبلغ 10.000 جنيه وحتى 19.000 لبعض الفئات، بينما انخفضت أسعار فيات تيبو بقيمة تراوحت من 10 إلى 25 ألف جنيه، بينما لم يعلن وكيل رينو في مصر عن تخفيض أسعار السيارة رينو ميجان، بالرغم من إعفائها الجمركي الكامل بموجب اتفاقية الشراكة التركية.

وكشف منتصر زيتون عضو شعبة السيارات لبوابة الحدث في تصريح سابق باتحاد الغرف التجارية عن حركة سوق السيارات خلال يناير وفبراير الماضيين، أكد فيه أن الركود في سوق السيارات يعود إلى ترقب العملاء لانخفاض جديد في قيمة الدولار يتبعه انخفاض في أسعار السيارات، بالتوازي مع انتظار المستهلكين لانخفاض جديد في قيمة الدولار، اضطر الوكلاء لتقليل حصص السيارات المطلوبة من المصانع الأم، خشية من تحقيق خسارة في حالة انخفاض قيمة الدولار خلال “دورة رأس المال السوقية للسيارة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق