مطرانية الأقباط تشكر طبيب أزهري لإنقاذه للطفلة مريم صليب

علاء محمود

 

 قدمت مطرانية الأقباط الأرثوذكس بالبلينا الشكر لكلية طب الأزهر بأسيوط و للدكتور عامر القط استشاري تشوهات العمود الفقري بطب الأزهر   لنجاحه في إتمام جراحة دقيقة في العمود الفقري للطفلة مريم إدوارد صليب (11 عام ) وإصلاحه لإعوجاج العمود الفقري بنسبة 100% بإشراف الدكتور إبراهيم أبوعميرة رئيس قسم العظام والدكتور مصطفى شتات عميد الكلية .

 

وأوضح الدكتور عامر أن العملية استغرقت عدة ساعات وكان النجاح حليفها بفضل تعاون أقسام المستشفى حيث قام بنك الدم بتوفير التحاليل والدم المطلوب واجتهد قسم الخدير في تهيئة مكان خاص بالرعاية المركزة نظرا لصعوبة الحالة مشيرا إلى أن أهل الطفلة قدموا الشكر لما وجدوه من اهتمام داخل المستشفى إضافة إلى معاناتهم السابقة في السفر بالطفلة للقاهرة وتحذير الكثير من الأطباء في إجراء هذه العملية لخطورتها مؤكدا أن رسالتنا في الأزهر تقديم الخدمات الطبية لكافة المرضى وبذل أقصى الجهد لرفع المعاناة عن أهاليهم .

 

ومن جانبه قال فضيلة الدكتور أسامه عبدالرؤف نائب رئيس الجامعة للوجه القبلي إن كلية الطب بفرع أسيوط بها نخبة من أمهر المتخصصين ومستشفياتنا تفتح أبوابها لجموع المواطنين وتقدم لهم الخدمات اللازمة من أسيوط حتى أسوان ومنذ أيام كان بصحبتنا  فضيلة الدكتور محمد المحرصاوي رئيس الجامعة وتم بحث كيفية الارتقاء بهذه المستشفيات ودعمها لزيادة تقديم الخدمات .

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق