عالم الصحةمنوعات

أحمد المصري يحذر من خطر إصابة الأطفال بالسمنة

حسام الحرباوي

قال الدكتور أحمد المصري أستاذ الجراحة العامة واستشاري جراحة المناظير والسمنة وزميل كلية الجراحين الملكية بانجلترا، إن سمنة الأطفال تمثل إحدى أخطر المشكلات الصحية العمومية في القرن الحادي والعشرين، ومن المحتمل أن يظل الأطفال الذين يعانون من السمنة على حالهم عند الكبر أن يتعرضوا أكثر من غيرهم، لمخاطر الإصابة بالأمراض غير السارية مثل السكري والأمراض القلبية الوعائية في سن مبكرة.

وأوضح الدكتور أحمد المصري، أن السمنة عند الأطفال هي اضطراب يؤثر في الأطفال والمراهقين حيث يتجمع في جسم الطفل كمية زائدة من الدهون وينتج عن هذا زيادة وزن الطفل عن المعدل الطبيعي الذي يناسب عمره وطوله وتعد سمنة الأطفال مثيرة للقلق لارتباطها بزيادة خطر اصابة الطفل بالاضطرابات الصحية المؤثرة غالباً في البالغين كالسكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول .

وأشار الدكتور أحمد المصري، إلى أن من ضمن الأسباب التي تسبب سمنة الأطفال الإفراط فى تناول الطعام الغير صحي الغني بالسعرات الحرارية مثل العصائر السكرية والمشروبات المحلاة والحلويات ورقائق البطاطس وعدم ممارستهم للتمارين الرياضية بشكل كاف والادمان على التكنولوجيا والألعاب التي لا يكون فيها نشاط حركي.

وحذر الدكتور أحمد المصرى من الاستمرار في الاحتفاظ بالسمنة عند الأطفال، لأنها بمثابة القاتل الناعم الذى يجب التخلص منها بشكل سريع وبشكل لا يحتاج الى أى تأجيلات فى الوقت أو العمر وخاصة أن الأطفال هم المستقبل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق