عالم الصحةمنوعات

“المهدي” يوضح البدائل الأفضل لمرضى الكلى حال إجراء قسطرة

حسام  الحرباوي

صرح الدكتور حسام المهدي استشاري جراحة الأوعية الدموية وأستاذ جراحة الأوعية الدموية بالقصر العينى بأنه من المعلوم أن المادة المستخدمة في تصوير الشرايين والأوردة في القسطرة التداخلية لها تأثير مباشر على وظائف الكلى, وهنا يتوفر غاز ثاني أكسيد الكربون كبديل لتلك المادة و هو مستخدم بشكل ناجح .

وقال الدكتور حسام المهدى إنه تتم الاستعانة بالموجات فوق الصوتية لتجنب استخدام الصبغة فى مرضى القصور الكلوى نظرا لتأثيرها على الكلى والتى تؤدى إلى الإصابة بالفشل الكلوى, ومن ناحية أخرى يمكن استخدام مادة ثانى أكسيد الكربون بديلا للصبغة، أو الاعتماد على الموجات فوق الصوتية فقط أثناء عمل عملية توسيع الشريان بمنطقة البطن والحوض.

واضاف الدكتور حسام المهدي أن هذه التقنية تسمح برؤية وتتبع القسطرة أثناء دخول الدعامة من الفخذ بشكل دقيق فى منطقة الانسداد بالشريان بدلا من استخدام الصبغة لتتبع القسطرة وتوسيع الشريان, وخاصة أن الصبغة قد تؤثر بشكل كبير جدا على مرضى القصور الكلوى .

وأشار الدكتور حسام المهدي أن هذا النوع من العمليات بديلا عن العمليات التقليديه و يعالج بهذه الطريقه المرضى الذين يعانون من نقص بالترويه في الساقين مع وجود خلل في وظائف الكلى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق