هشام يونس رجل المواقف يعود لمجلس الصحفيين

‏‎كتب: هشام الضباعى

عاد هشام يونس مرة أخرى لينضم الى مجلس نقابة الصحفيين ، ليبدأ مجددا فى محاربة مخالفات لجنة القيد وضبط القيد الاستئنافى .

عندما تولى” يونس ” عضويةمجلس نقابة الصحفيين عام 2011 كان له دور كبير فى انجازات لا يمكن تجاهلها منها، تعديلات مواد الصحافة والحريات فى دستور 2014 فى نقلة مهمة عن نظيراتها فى دستور 2012الذى دشنه نظام الاخوان، سعى فى زيادة البدل خلال 3سنوات ونصف منذ 26 اكتوبر 2011 من 610 الى 760 جنيه إلى 910 جنيها الى 1200 جنيه وصولا لآخر زيادة ليصبح البدل 1400 جنيه ،

تصدى للمخالفات فى لجنة القيد الاستئنافية وقام بوضع قواعد للموافقة على قبول الصحفيين، كما تصدى مع زملائه لحالات الفصل التعسفي، وتواصل مع إدارة المؤسسات للتوصل لحلول تحفظ حقوق الزملاء، وقام بحضور عشرات التحقيقات مع الزملاء فى صحفهم وأمام النيابات ،
وشارك فى إصدار قرارات منع اعتماد الاستقالات التى تتقدم بها إدارات الصحف، والتى تكون موقعة من جانب الزملاء قبل تعيينهم، وايضا فى تنظيم دورات الحماية المهنية للصحفيين .

وبعد غيابه عن مجلس نقابة الصحفيين خلال الدورة الماضية ، استطاع الكاتب الصحفى هشام يونس بعد ان خاض منافسة شرسة فى الانتخابات الاخيرة الفوز بمقعد عضو المجلس فوق السن ، ليبدأ مرحلة جديدة فى العمل النقابى .

هشام يونس من مواليد مركز منيا القمح التابعة لمحافظة الشرقية، وحصل على ليسانس اداب جامعة الزقازيق قسم الصحافة .

بدء مسيرته الصحفية فى مجلة الشباب عام 1992، ثم جريدة الأهرام والأهرام الدولى سنة 1997، وفى عام 2014 أصدر احمد السيد النجار رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام قرارا بتعيينه كرئيس تحرير تنفيذى لبوابة الاهرام خلفا للكاتب الصحفى عبد الله عبد السلام .

وحصل على دورة فى الصحافة الإلكترونية من أكادمية تيودور هاس بالمانيا، ودرة من انجلترا ضمن وفد مؤسسة هيكل للصحافة، وحصل على دبلوم المجتمع المدني وحقوق الإنسان من جامعة القاهرة سنة 2000، ودبلوم إدارة الأزمات من كلية التجارة بجامعة عين شمس سنة 2005،

حصد هشام يونس العديد من الجوائز من ابرزها : – جائزة التفوق الصحفى عن ملف تغطية الانتفاضة الفلسطينية”2001″. – وجائزة جمعية أحمد بهاء الدين عن بحث بعنوان «حصار العروبة في اسرائيل» “2005” . – جائزة التفوق الصحفى عن حوار مع الأديب العالمي باولو كويلهو “2006” .

كما حصل على الجائزة الأولي من مؤسسة أشوكا الدولية للتنمية عن ملف «أحلام جنوبية تداعب المتطوعين فى عيتا الشعب» “2007” .

وعمل كمحاضرا فى جامعات« وحلوان، وسوهاج وعين شمس، والشروق، وسيناء، والأهرام الكندية»‎

 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق