وكيل تعليم كفر الشيخ تستجيب للطبيب البطل وتنقل زوجته

كفرالشيخ: محمود سيداحمد

استقبلت الدكتورة بثينة كشك ، وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ ، الدكتور محمود سامي قنيبر ، الطبيب البطل الذي فقد بصره بمستشفى العزل ببلطيم ، للإجهاد الشديد أثناء علاجه مرضى كورونا، رافقه البطل زوجته مروة ممدوح ،معلمة الحاسب الآلي .

واستجابت الدكتورة بثينة كشك ، وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ ، لطلب الطبيب البطل ، بنقل زوجته تخصص الحاسب الآلي من إحدى مدارس إدارة الرياض التعليمية ، لمدرسة الزهور للغات لتكون بالقرب من منزلهم ، بدلاً من السفر للمدرسة التي تعمل بها في إدارة الرياض التعليمي منذ 10 سنوات .

وأكدت الدكتورة بثينة كشك ، وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ ، إنها تشيد بالبطل الدكتور محمود سامي ، وتضحيته لعلاج مرضى كورونا خلال الأسبوع الذي قضاه بعزل بلطيم، أفقده البصر من جراء الإجهاد الكبير الذي تعرض له أثناء علاجه للمرضى .
وقالت وكيل الوزارة ، أنها في خدمة الأطقم الطبية بالمحافظة ، وخاصة من ضحوا من أجل علاج أهالينا ، مشيرة إلى أنها استجابت لطلبه فوراً بنقل زوجته للعمل بمدرسة قريبة من منزلهما بمدينة كفر الشيخ ،وهذا حق وواجب لابد من أدائه .

يذكر أن الطبيب محمود سامي، أخصائي أمراض الباطنة والحميات، انضم للأطقم الطبية بمستشفى عزل مصابي كورونا في بلطيم، وكان من المفترض أن يقضي 14 يوماً مثل بقية الأطقم الطبية ولكن في منتصف الأسبوع الأول ونظراً للإجهاد الشديد أثناء تأدية عمله تسبب في رفع ضغطه وحاول الأطباء إسعافه، ولكنه فقد وعيه وعندما أفاق وجد نفسه ضرريراً.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق