وليد الدالى يوضح مميزات علاج دوالي الساقين بالتردد الحراري

أوضح الدكتور وليد الدالى أستاذ الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة، أن علاج دوالي الساقين بالليزر عن طريق قسطرة الليزر أو التردد الحراري هي أحد عمليات الأشعة التداخلية وتعتمد على قيام الطبيب بالتعرف على الوريد المصاب باستخدام جهاز السونار والدوبلر الملون.

وقال الدكتور وليد الدالى، إن الطبيب المختص يقوم بإدخال قسطرة رفيعة داخل هذا الوريد بتوجيه الموجات الصوتية وفي نهاية هذه القسطرة يوجد جهاز دقيق يبعث الليزر أو موجات تردد حراري مما يؤدى إلى كي الوريد المصاب وإغلاقه تماما وكل هذه يتم تحت تأثير مخدر موضعي.

وأشار إلى أنه فور انتهاء القسطرة يستطيع المريض المشي والحركة بحرية تامة وبعض المرضى يبدأ بالشعور بتحسن وراحة بعد قسطرة الليزر بوقت قصير.

وأَضاف الدكتور وليد الدالى، أن هذه الطريقة أفضل طريقة علاجية لدوالي الساقين ، حيث يحتاج علاج دوالي الساقين بالليزر أو التردد الحراري إلى وقت قصير لغلق الوريد المصاب بدون تخدير كلى، ولا تترك العملية آثار جراحية ونسبة نجاحها تصل إلى 99% في غلق الوريد المصاب، كما يستطيع المريض مزاولة نشاطه والعودة إلى عمله في غضون أيام قليلة، وتعتبر أكثر العمليات آمنة على صحة وحياة المريض.

وأوضح أن دوالى الساقين عبارة عن خطوط زرقاء تتسلق سيقان النساء أكثر من الرجال، في وقت مبكر من الحياة، وتتطور في بعض الأحيان إلى ألم شديد يشكل إعاقة للمصاب؛ منوها بأن دوالي الساقين تعتبر من أكثر مشكلات الأوعية الدموية شيوعا، وغالبا ما يعانيها المريض من دون إيجاد حل قطعي وسريع للعلاج.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق