21 يوليو 2018
edara
آخر الأخبار : المستشار خالد السيد يكتب فى ذكرى ٢٣ يوليو  «»   “بلان إنترناشيونال” تناقش تحديات المرأة في التمكين الاقتصادي  «»   إزالة تعديات على مساحة 93 فداناً أملاك دولة بسوهاج  «»   محافظ المنيا : طرق بديلة للنقل الثقيل ومطبات لتقليل السرعه بطريق الشرفا حجازى الرفاعى  «»   مصرع فلاح أثناء فض مشاجرة فى البحيرة  «»   ضبط 3هاربين من حكم بالسجن المؤبد بالبحيرة  «»   ضبط 4800 عبوة صلصة مجهولة المصدر فى البحيرة  «»   ضبط هاربين من تنفيذ 670 حكمًا قضائيًا في البحيرة  «»   ضبط 700 دجاجة مجمدة مجهولة بمطعم شهير بالبحيرة  «»   محافظ سوهاج يشيد بمبادرة الرئيس للقضاء علي قوائم انتظار العمليات الجراحية  «»  
بوابة الحدث » كتاب واراء مايو 12, 2018 | الساعة 11:52 م

المؤامرة الكبرى على الإنسانية والعرب والمسلمين وكلمة السر الرقم “8”

 

بقلم: محمد الشاذلي

منذ فجر التاريخ وتتسارع وتتسابق كل قوى الشر فى التفنين والتخطيط للقضاء على كل ما يخالف اطماعهم وافكارهم وحلمهم فى سيادة العالم ، وان كلفهم ذلك زهق الأرواح ونقض العهود .

فاذا ما تأملنا فى التاريخ الحديث نجد بداية الشوكة فى ظهر العرب والمسلمين مرت بخمس تورايخ مهمة وكانت كلمة السر فيهم جميعا الرقم”8″ ، وكانت كلها تهدف الى القضاء على الجنس العربي والإسلامي والإنساني .

ففي عام 1928م نشئت جماعة الإخوان المسلمين والتى شقت العالم الإسلامي إلى مسلمين وإخوان مسلمين ، وكأنهم جنسين مختلفين لخلق فكرة الصراع والتناحر فيما بينهم .

اما عام 1948م  فشهد نشأة الكيان الصهيوني “اسرائيل” في محيط العالم العربي والإسلامي حتى تستنزف هويتهم وثرواتهم من أجل تحقيق حلمهم فى سيادة العالم إعتقادا في انهم شعب الله المختار .

وفى عام 1978م قامت الثورة الإيرانية التي شقت العالم الإسلامي من جديد الى مسلم سني واخر شيعي ليستمر الصراع الى الأبد .

وكان عام 1998م هو ظهور تنظيم القاعدة لإظهار ان العالم الإسلامي هو مجتمع إرهابي يدعو إلى التطرف وعدم قبول الاخر .

وأخيرا عام 2008م والذى شهد زيارة الرئيس الأمريكي باراك اوباما لجامعة القاهرة , والذي أوهم العالم العربي بانه صديق محب للسلام وللعرب ، في حين انه كان يدبر ويضع الخطط والسيناريوهات المختلفة لخلق شرق أوسط وعالم عربي متسارع ومتحارب ويقضون فيه على بعضهم البعض .

فى النهاية نرى الان ان السحر انقلب على الساحر ، ويجني الغرب وقوى الشر ثمار ما زرعوه من إرهاب وتطرف حول العالم ، ونجد فى كل يوم فى مناطق مختلفة حول العالم انفجارات وقتل وترويع لحياة الإنسان دون ذنب .

فـ إلى متى سيستمر هذا الشتات والخراب .

حفظ الله مصر والعرب شعوبا وجيوشا .

التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة

[vivafbcomment]
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com