25 يونيو 2018
edara
آخر الأخبار : بالصور .. مريض نفسى يذبح والدة ووالدتة فى كفر الدوار  «»   مشروع علمى مشترك بين كلية الدراسات العليا بجامعة بنى سويف ومركز البحوث الزراعية بجنوب افريقيا  «»   أغلاق منشأة تعليمية بدون ترخيص ببنى سويف  «»   أصابة طالبة بأزمة قلبية داخل إحدى اللجان ببنى سويف  «»   رئيس جامعة بنى سويف يستقبل وفداً من بنك الأسكندرية لبحث سبل التعاون  «»   محافظ بنى سويف يتفقد أول منفذ لبيع زيوت سيارات الأجرة بأسعار مخفضة  «»   غياب طالبة عن امتحان مادة الأحياء بالثانوية العامة بالبحيرة يكشف انتحارها بحبوب الغلال بسبب صعوبة مادة الفيزياء  «»   تعرف على شروط القبول بالمعهد الفنى للتمريض بالتامين الصحى ببنى سويف  «»   محافظ بني سويف يهيب المواطنين الرجوع للإدارة الهندسية عند شراء العقارات  «»   محافظ بني سويف يتابع امتحانات الثانوية العامة “مكفوفين ” في علم النفس والاجتماع  «»  
بوابة الحدث » كتاب واراء يونيو 1, 2018 | الساعة 5:42 م

جماهير الأهلي وسر الرقم ١٩٤٣

 

بقلم: دكتور عمر الشريف

نادي القرن الأفريقي النادي الأهلي ليس مجرد نادي رياضي وإجتماعي ، بل هو كيان عملاق ذائع الصيت ، له تاريخ عريق وشعبية طاغية وملايين الأنصار على المستوى العربي والأفريقي .

الأهلي القاهري نادي الوطنية أنُشئ عام ١٩٠٧م ، واستمد لون علمه وقميصه من لون علم مصر أثناء فترة حكم أسرة محمد علي باشا ، حيث كان العلم أحمر يتوسطه هلال وبداخله نجمة بيضاء ، وظل هذا العلم علماً رسمياً لمصر حتى عام ١٩١٤م ، واشتق أسم الأهلي من تمثيله للأهالى من مختلف طوائف المجتمع وطبقاته الثلاث الغنية والوسطى والفقيرة ، وجاءت جمعيته العمومية من غالبية طوائف الشعب .

ويتمتع بشعبية كبيرة في فلسطين الشقيقة ورابطة مشجعي النادي الأهلي المصري في فلسطين خير دليل على ذلك ، ودائما ما ترفع جماهيره علم فلسطين مكتوب عليه ١٩٤٣ فما هو سر الرقم ١٩٤٣؟!

يعود سر الرقم إلى موقف من المواقف الوطنية اتجاة القضية الفلسطينية , وترجع أحداثه إلى العام ١٩٤٣م حين حضر ليفون كاشيشيان المحرر الرياضي في إحدى الصحف الفلسطينية إلى القاهرة , وطلب سفر النادي الأهلي للعب مباريات ودية خلال الصيف دعماً للقضية الفلسطينية ونصرة للعرب ضد الإنجليز والعصابات الصهيونية التي بدأت تغلغل في فلسطين.

لم يتردد مسؤلي الأهلي في قبول الطلب ، إلا أن محمد حيدر باشا رئيس إتحاد الكرة المصري في ذاك الوقت كان له رأي آخر فرض الموافقة على سفر الفريق بضغط من السلطات البريطانية ، وأوعز إلى الملك فاروق بأن سفر الأهلي إلى فلسطين سيؤدى إلى إثارة الأنجليز عليه ، هنا تدخل وزير الداخلية فؤاد باشا سراج الدين وكان عضواً بالأهلي ووافق على سفر الفريق ، وأرسل الموافقة إلى وزارة الشؤون الإجتماعية التي تشرف على الأندية والمسؤولة عن السفر وقتها ، إلا أن حيدر باشا توجه للوزارة وحصل على الأوراق الخاصة بسفر لاعبي الأهلي ومزقها .

رفض مختار محمود التتش كابتن النادي الأهلي الإنصياع لرئيس إتحاد الكرة حيدر باشا , واتفق مع فؤاد باشا سراج الدين على إستخراج جوازات سفر جديدة وأن يسافر اللاعبون بصفة شخصية ، ويلعبوا تحت إسم نجوم القاهرة ، دون ضرورة الحصول على موافقة إتحاد الكرة ، بعدما أدركوا كم الضغوطات الأجنبية وضرورة السفر ومقابلة الفرق العربية في فلسطين لمواجهة الدعاية الصهيونية هناك ، فكرة القدم لها دور سياسي كبير منذ ظهورها .

وبالفعل استخرج فؤاد باشا جوازات السفر بسرعة وعلى مسؤوليته بحكم منصبه كوزير للداخلية ، ليسافر الأهلي لفلسطين وكانت البعثة برئاسة مختار التتش ، ليلعب 5 مباريات فى رحلة استمرت 23 يوماً ، فقرر إتحاد الكرة برئاسة حيدر باشا شطب 14 لاعباً من الأهلي وحرمانه من المشاركة في النشاط المحلي , واستمر الإيقاف ١٠ أشهر ، ليتحمل الأهلي عواقب وطنيته .

وطلب حيدر باشا مقابل إلغاء الشطب أن يقدم التتش إعتذاراً رسمياً على زيارته لفلسطين ، فرد التتش بجملته الشهيرة: “لقد بلغني قرار شطبي ضمن زملائي لسفرنا في رحلة قومية في فلسطين ، وإني لفخور بأن يشطب اسمي من إتحاد كرة يشرف عليه أمثالك” ، وبسبب هذا الموقف التاريخي والوطني قرر الأهلي تسمية ملعب تدريب الفريق بالجزيرة بإسم التتش تقديراً لنجمه الراحل .

وعندما دخلت الجيوش العربية في حرب فلسطين عام ١٩٤٨م ، كان شباب النادي من ضمن طليعة الشباب الذين خرجوا من أجل فلسطين ، وسقط منهم شهداء ، فقررت الجمعية العمومية للنادي إنشاء نصب تذكاري تخليداً للشهداء الذين سقطوا خلال الحرب ، كما قررت في نفس العام تكريم أبطال معركة الفالوجا .

فلا تستغرب عندما تسمع حناجر جماهير النادي الاهلي التي تربت على أيدي أمثال التتش ، تهتف لفلسطين فتزلزل المدرجات بهتاف “بالروح بالدم نفديك يا فلسطين”… “يا فلسطين يا فلسطين أحنا معاكي ليوم الدين”.

وترفع جماهير الأهلي الأعلام واللافتات لدعم القضية الفلسطينية كرد على المؤامرات والاستفزازات التي تحاك ضدها ، فجمهور الاهلي لن يترك أعلام فلسطين وسيظل وفياً لها ، فلسطين في قلب ووجدان كل عربي ، ومن أبرز الأسماء الفلسطينية التي لعبت بألوان الفريق الأحمر حارس نادي شباب جباليا سابقاً ومنتخب فلسطين الحارس الدولي رمزي صالح .

 

التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة

[vivafbcomment]
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com