25 يونيو 2018
edara
آخر الأخبار : بالصور .. مريض نفسى يذبح والدة ووالدتة فى كفر الدوار  «»   مشروع علمى مشترك بين كلية الدراسات العليا بجامعة بنى سويف ومركز البحوث الزراعية بجنوب افريقيا  «»   أغلاق منشأة تعليمية بدون ترخيص ببنى سويف  «»   أصابة طالبة بأزمة قلبية داخل إحدى اللجان ببنى سويف  «»   رئيس جامعة بنى سويف يستقبل وفداً من بنك الأسكندرية لبحث سبل التعاون  «»   محافظ بنى سويف يتفقد أول منفذ لبيع زيوت سيارات الأجرة بأسعار مخفضة  «»   غياب طالبة عن امتحان مادة الأحياء بالثانوية العامة بالبحيرة يكشف انتحارها بحبوب الغلال بسبب صعوبة مادة الفيزياء  «»   تعرف على شروط القبول بالمعهد الفنى للتمريض بالتامين الصحى ببنى سويف  «»   محافظ بني سويف يهيب المواطنين الرجوع للإدارة الهندسية عند شراء العقارات  «»   محافظ بني سويف يتابع امتحانات الثانوية العامة “مكفوفين ” في علم النفس والاجتماع  «»  
بوابة الحدث » كتاب واراء يونيو 8, 2018 | الساعة 8:09 م

نموذج تربوي رائع


بقلم: إبراهيم رضوان

عندما تنجح مؤسسة تعليمية ، مثل كلية النصر للبنات بالإسكندرية الواقعة بمنطقة الشاطبي ، فهذا يرجع للإنسان الذي يقف خلفها ، ويكون سببا في هذا النجاح ، فالمدرسة ، أي مدرسة ليست مجرد منشآت فقط ، ولكن هي في الأساس إنسان مؤهل ومدرب ، إنسان يعي ما يجب فعله ، سواء من الناحية التعليمية والإجتماعية ، بل والإنسانية أيضا .

ربما يشعر البعض ـ بلخبطة ـ فيما يحدث في الميدان التعليمي والتربوي في مصر حاليا، وربما نعاني جميعا من هذا الأمر ، ولكن تبقى هذه المدرسة نموذجا رائعا، وصامدا لما يجب أن تكون عليه المدرسة، وما تنقله لبناتنا من قيم وعلوم إنسانية.

ربما هذا لم يأت ببساطة ، وانما لوجود أشخاص يعون مسئولياتهم جيدا وعلى رأسهم رئيس مجلس الإدارة القاضي الجليل يحى شرف ومن معه ، كما يأتي على رأس هذه المنشأة العظيمة التي تخرج فيها مشاهير مصر والعالم السيدة الفاضلة جيلان زيدان .

والسيدة جيلان زيدان سيرتها عاطرة عندما بدأت حياتها معلمة للغة الإنجليزية ، وتركت أثرا طيبا في كل درب سارت عليه ، حتى وصلت الي موقعها وصدر قرار بتعيينها مديرا للكلية العام الماضي .

ومن لا يعرف جيلان زيدان فهي تتمتع بكفاءة ومهارة فى القيادة، وتمكنت من لم شمل جميع العاملين بكلية النصر للبنات ، وقد تولت المسئولية في وقت يشكك فيه الجميع في قدرة هذه المنشأة في ان تعود لسابق مجدها وعهدها ، وبالفعل خلال وقت قصير جمعت القلوب على كلمة واحدة وهي الحب والتضحية والفداء لصالح المنشأة ولصالح الفتيات اللائي هن أمهات المستقبل ، وغرس فيهن القيم النبيلة وحب الوطن .

جيلان زيدان قدوة ونموذج تربوي رائع ، يجب أن نحتذي به ، ويجب تعميمه في كل مدارسنا ، فما أحوجنا اليه.
التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة

[vivafbcomment]
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com