20 أغسطس 2018
edara
آخر الأخبار : تربية المنوفية تعقد مؤتمرها السنوي الدولي 11 سبتمبر القادم  «»   أميرة هاني: أنتظر هذا العيد بفارغ الصبر وأعشق ارتداء الـ”إسدال”  «»   محافظ الأقصر: غرفة الأزمات جاهزة لتلقى بلاغات “النمل الأبيض”  «»   الزراعة تحارب النمل الأبيض فى الأقصر وأسوان  «»   أبو جريشة يطرح كليب “حاسس بدلع” على الفضائيات  «»   “عنيك في عنينا” تجري الكشف على 9 آلاف مواطن بالبحيرة  «»   بالصور ..محافظ البحيرة تتفقد منافذ بيع اللحوم بأسعار اقتصادية بمدينة دمنهور  «»   بالصور ٨٠ جنيها كيلو اللحم البلدى بمعرض جامعة دمنهور  «»   الرقابة الإدارية تلقي القبض على صيدلي بحوزته كمية من الأدوية الغير مصرح بها  «»   “أبو العلا” يهنىء المصريين بعيد الأضحى المبارك  «»  
بوابة الحدث » كتاب واراء يوليو 30, 2018 | الساعة 3:15 م

سبيل النجاح ” الطموح والطمع”

لمياء صابر

 

إن الأمل عند الإنسان يبقى متجدد ما بقى على قيد الحياة ، يبدأ صغير ، وينمو ويكبر حتى إذا تحقق رغب فى أمل أكبر بعزيمة أشد ، وهذه الأمال المتتابعة هى التى تصنع الطموح، غير أن هناك فرق شاسع بين الطموح و الطمع.

فالطموح صفة من الصفات الكريمة وهو مقرون بالعزيمة الصادقة والسعى الجاد، وهو الرغبة فى تحقيق الأحلام والأمانى التى طالما أردت أن تحققها يوما ما  والتي كنت تحلم بها دوما فى منامك ويقظتك، وأصبحت لآن تعيشها، لكن هذا لم يحدث !

وهذا أمل عليك أن تتشبث به مهما طال عليك مدة تحقيقه، فلا تيأس فإن الله دوما معك وحينما سيأذن الله بذلك ويكون فيه خيرا لك حتما سيحققه لك ولكن عليك أن تتحلى بالصبر و التفاؤل وتسعى فى تحقيقه والنجاح فيه، ومواجهة الصعاب مهما كلفك الأمر .

فالناجح دائما لديه خطة وبرنامج، أما الفاشل فلديه مبررات .

والنجاح ليس أن تنجح من أول مرة، بل هو أن تمر بفشل وراء فشل دون أن تفقد حماستك .

والفشل ليس نقطة سوداء فى حياتك، بل كما قال ” أرسطو”

“الفشل هو مجموعة تجارب تسبق النجاح”

وعندما يتحقق حلمك، فلا تجعل حياتك تقف عند هذا الحد ، بل يجب أن يكون لديك هدف أخر أعلى منه لكى تسعى لتحقيقه، فلا تضع سقف لطموحك !

بل كلما حققت هدف عليك أن تسعى فى تحقيق هدف أخر إلى أن تصل إلى ناطحات السحاب كى تحلق بأمانيك وأحلامك بالسماء .

 

أما الطمع فهو صورة من صور الأنانية، بل هو صورة من صور الشر، لأن الطماع لا يشبع ولا يرتوى، ويريد أن يكون لديه ما لدى الآخرين.

ويحاول أن يستولى على ما لديهم بغير وجه حق، فيجب أن يتحلى بالقناعة ولا يطمع بأى شئ لا يمتلكه وليس من حقه.

فبطمعك وحبك للتملك سوف تخسر أشياء كثيرة لأنك حينها لا تعرف التفرقة بين النافع والضارة لك.

علينا أن نتخذ مقولة  ” القناعة كنز لا يفنى ” منهجا فى حياتنا نسير عليه  فالقناعة من الصفات الحميدة التي يجب أن نتحلى بها ، وأن نقتنع بما قسمه الله لنا.

وأن نسعى لتحقيق طموحنا لا لتحقيق مطامعنا.

فالطموح هو السبيل الوحيد للنجاح .

التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة

[vivafbcomment]
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com