20 أكتوبر 2018
edara
آخر الأخبار : تصدع منزلين في زفتي بسبب التنقيب عن الآثار  «»   زهرة مصر تحتفل بنصر أكتوبر  «»   أصابة 4 فى حريق منزل بحاجر بنى سليمان أثناء أعداد الخبز  «»   أصابة 10 أشخاص فى حادث انقلاب سيارة ميكروباص ببنى سويف  «»   الأسبوع البيئى الثقافى لطب المنوفية يختتم فعالياته بندوة رجال من دهب  «»   وكيل تعليم الغربية يشدد علي ضرورة التنسيق بين الإدارات  «»   إدراج رصف طريق عزبة القناوى ببنى سويف في خطة العام الحالي  «»   تكريم  أوائل الخريجين فى المؤتمر الختامي لمشروع فرصة عمل أفضل لحياة أفضل  «»   محافظ بني سويف : حملات ازالة التعديات على الأراضي الزراعية وأملاك الدولة مستمرة  «»   باسم سمير: تراكيب الأسنان الجمالية وفق مقاييس الوجه  «»  
بوابة الحدث » كتاب واراء يوليو 30, 2018 | الساعة 3:15 م

سبيل النجاح ” الطموح والطمع”

لمياء صابر

 

إن الأمل عند الإنسان يبقى متجدد ما بقى على قيد الحياة ، يبدأ صغير ، وينمو ويكبر حتى إذا تحقق رغب فى أمل أكبر بعزيمة أشد ، وهذه الأمال المتتابعة هى التى تصنع الطموح، غير أن هناك فرق شاسع بين الطموح و الطمع.

فالطموح صفة من الصفات الكريمة وهو مقرون بالعزيمة الصادقة والسعى الجاد، وهو الرغبة فى تحقيق الأحلام والأمانى التى طالما أردت أن تحققها يوما ما  والتي كنت تحلم بها دوما فى منامك ويقظتك، وأصبحت لآن تعيشها، لكن هذا لم يحدث !

وهذا أمل عليك أن تتشبث به مهما طال عليك مدة تحقيقه، فلا تيأس فإن الله دوما معك وحينما سيأذن الله بذلك ويكون فيه خيرا لك حتما سيحققه لك ولكن عليك أن تتحلى بالصبر و التفاؤل وتسعى فى تحقيقه والنجاح فيه، ومواجهة الصعاب مهما كلفك الأمر .

فالناجح دائما لديه خطة وبرنامج، أما الفاشل فلديه مبررات .

والنجاح ليس أن تنجح من أول مرة، بل هو أن تمر بفشل وراء فشل دون أن تفقد حماستك .

والفشل ليس نقطة سوداء فى حياتك، بل كما قال ” أرسطو”

“الفشل هو مجموعة تجارب تسبق النجاح”

وعندما يتحقق حلمك، فلا تجعل حياتك تقف عند هذا الحد ، بل يجب أن يكون لديك هدف أخر أعلى منه لكى تسعى لتحقيقه، فلا تضع سقف لطموحك !

بل كلما حققت هدف عليك أن تسعى فى تحقيق هدف أخر إلى أن تصل إلى ناطحات السحاب كى تحلق بأمانيك وأحلامك بالسماء .

 

أما الطمع فهو صورة من صور الأنانية، بل هو صورة من صور الشر، لأن الطماع لا يشبع ولا يرتوى، ويريد أن يكون لديه ما لدى الآخرين.

ويحاول أن يستولى على ما لديهم بغير وجه حق، فيجب أن يتحلى بالقناعة ولا يطمع بأى شئ لا يمتلكه وليس من حقه.

فبطمعك وحبك للتملك سوف تخسر أشياء كثيرة لأنك حينها لا تعرف التفرقة بين النافع والضارة لك.

علينا أن نتخذ مقولة  ” القناعة كنز لا يفنى ” منهجا فى حياتنا نسير عليه  فالقناعة من الصفات الحميدة التي يجب أن نتحلى بها ، وأن نقتنع بما قسمه الله لنا.

وأن نسعى لتحقيق طموحنا لا لتحقيق مطامعنا.

فالطموح هو السبيل الوحيد للنجاح .

التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة

[vivafbcomment]
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com