20 أكتوبر 2018
edara
آخر الأخبار : تصدع منزلين في زفتي بسبب التنقيب عن الآثار  «»   زهرة مصر تحتفل بنصر أكتوبر  «»   أصابة 4 فى حريق منزل بحاجر بنى سليمان أثناء أعداد الخبز  «»   أصابة 10 أشخاص فى حادث انقلاب سيارة ميكروباص ببنى سويف  «»   الأسبوع البيئى الثقافى لطب المنوفية يختتم فعالياته بندوة رجال من دهب  «»   وكيل تعليم الغربية يشدد علي ضرورة التنسيق بين الإدارات  «»   إدراج رصف طريق عزبة القناوى ببنى سويف في خطة العام الحالي  «»   تكريم  أوائل الخريجين فى المؤتمر الختامي لمشروع فرصة عمل أفضل لحياة أفضل  «»   محافظ بني سويف : حملات ازالة التعديات على الأراضي الزراعية وأملاك الدولة مستمرة  «»   باسم سمير: تراكيب الأسنان الجمالية وفق مقاييس الوجه  «»  
بوابة الحدث » أخبار , بنوك أغسطس 7, 2018 | الساعة 4:56 م

المصرف المتحد يبحث في لقائه مع وفد النقابة العامة بالسودان تعظيم سبل التعاون المشترك بين المؤسسات المالية والمصرفية بالبلدين.

كتبت : أية قنديل

• تعزيز سبل التعاون بين المؤسسات المالية والمصرفية والنقابة العامة بمصر والسودان. 

•دور المؤسسات المصرفية في تنشيط حجم التبادل التجاري والاستثمارات بين البلدين.

• القيم المشتركة للمصرف اساس نجاح المؤسسة.

• المصرف يقدم حزمة من الخدمات والحلول الائتمانية والاستشارات الفنية لدعم المصدرين المصرين داخليا وخارجيا.

في اطار السعي المستمر من قبل المصرف المتحد لتوثيق العلاقات بين المؤسسات المالية والمصرفية الدولية خاصة بين البلدين الشقيقين مصر والسودان, قام المصرف المتحد الاسبوع الماضي باستقبال وفد النقابة العامة لعمال المصرف والاعمال المالية بدولة السودان الشقيق ووفد النقابة العامة للعاملين بالبنوك والتامينات والاعمال المالية بمصر.

استقبل اشرف القاضي – رئيس مجلس ادارة المصرف المتحد وفرج عبد الحميد – نائب رئيس مجلس الادارة كل من : جمال عبد الناصر عقبي – رئيس النقابة العامة للعاملين بالبنوك والتامينات والاعمال المالية ونادر العريان – الامين العام للنقابة بمصر.

ووفد النقابة العامة لعمال المصرف والاعمال المالية بدولة السودان برئاسة يوسف عبد الرحمن العبيد. استعرض اللقاء الجهود المتصلة بين النقابة العامة للعاملين بالبنوك في كل من مصر والسودان وسبل تعزيزها في عدد من المجالات المصرفية والتجارية.

واوضح “القاضي” ان المؤسسات المالية والمصرفية يقع عليها دور كبير في تعظيم جهود الدول في زيادة حجم النشاط والتبادل التجاري والثقافي خاصة وان كلا البلدين يسعيان لتحقيق التنمية المستدامة علي كافة الاصعدة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

نمو في حركة التجارة بين البلدين واعرب القاضي انة من المتوقع ان تشهد الفترة المقبلة نمو في حركة والنشاط التجاري بين البلدين في اربع مجالات رئيسية هم : صناعة الجلود والصناعات الغذائية وصناعة الكابلات وفي مجال الكهرباء.

حجم التبادل التجاري بين البلدين واوضح القاضي ان حجم التبادل التجاري بين مصر السودان وصل في بداية هذا العام 2018 الي نحو مليار دولار امريكي. بارتفاع قدره 18.9% عن العام الماضي 2017. وذلك وفقا لتقرير الجهاز المركزي للمحاسبات.

وقد احتلت السودان المرتبة الاولي في الصادرات المصرية الي دول حوض النيل خلال 2016 الماضي. وتتمثل في الصادرات الغذائية ومواد البناء والمنسوجات.

بينما تسورد مصر من السودان الماشية والحيوانات الحية والسمسم وبعض المنتجات الاخري.

كما بلغ حجم الاستثمارات المصرية بالسودان حوالي 273 مشروع باجمالي استثمارات حوالي 2.6 مليار دولار.

المصرف المتحد يقدم حزمة فريدة من الخدمات التمويلية والاستشارات الفنية لجموع المصدرين المصريين داخليا وخارجيا واعرب القاضي ان المصرف المتحد بادر بتوقيع سلسلة من الاتفاقيات مع عدد من الجهات المعنية بتعظيم حجم الصادرات المصرية بالخارج منهم : وزارة التجارة والصناعة ممثلة في الهيئة العامة لتنمية الصادرات وبنك تنمية الصادرات الافريقي وايضا الشركة المصرية لضمان مخاطر الصادرات لتوفير خدمة متكاملة لجموع المصدرين المصريين داخليا وخارجيا.

واضاف المصرف المتحد يقدم حزمة من الخدمات التمويلية وخدمات التأمين على ورود حصيلة الصادرات وحمايتها من مخاطر عدم الدفع.

وتتمثل هذا الحزمة التمويلية في :

1- توفير التمويل السابق على عملية الشحن واللازم لاتمام العملية التصديرية بتكلفة تمويلية زهيدة لاتتعدي 5-7% كعائد علي المبالغ المنصرفة في اطار برنامج دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة الذي يوفره البنك المركزي المصري.

2- توفير التمويل التالي علي الشحن بنسبة لا تقل عن 80% من قيمة مستندات الشحن المقبولة من جانب المستورد الاجنبي. وذلك استنادا الي التغطية التأمينية التي توفرها الشركة المصرية لضمان مخاطر الصادرات بالتعاون مع المصرف المتحد.

3- توفير تغطية تأمينية ولأول مرة للسوق الأفريقي من خلال تعزيز الاعتمادات المستندية التي تصدرها بنوك أفريقية محلية يصعب على مصارفنا المصرية تعزيزها وضمانها.

وذلك بالتعاون مع البنك الافريقي للاستيراد والتصدير.

وتتضمن حزمة التيسيرات التمويلية لضمان الحصيلة دون وجود ضمانات بنكية من قبل المستورد.

واشار فرج عبد الحميد – نائب رئيس المصرف المتحد – أن التصدير يأتي علي قائمة المستهدفات الاقتصادية للدولة المصرية.

لذلك كان توجه المصرف المتحد نحو وضع حلول لكافة آليات التصدير. ومن ضمنها التصدير المباشر دون وجود بنوك وسيطة وضامنة لعملية التحصيل.

واكد ان كافة وسائل الدفع في التجارة الخارجية تقبل التمويل والضمان من خلال ما يقدمه المصرف المتحد من تيسيرات غير مسبوقة للمصدرين والصادرات المصرية.

تعقيبا علي اللقاء واشار يوسف عبد الرحمن العبيد – رئيس النقابة العامة لعمال المصرف والاعمال المالية بدولة السودان – ان هذه الزيارة ستفتح ابوابا جديدة للتعاون في المجال المصرفي والاقتصادي وتبادل الخبرات والثقافات بين المؤسسات بالبلدين الشقيقين.

كذلك وضع حلول للعقبات التي تواجة المصدرين المصريين والسودانيين بكلتا الدولتين الشقيقتين.

ومن جانبه اعرب جمال عبد الناصر عقبي– رئيس النقابة العامة للعاملين بالبنوك والتامينات والاعمال المالية – ان مقاييس نجاح المؤسسات تاتي من حسن ادارة العناصر البشرية بالشكل الامثل الذي يحفز العاملين لبذل المزيد من الجهود لمضاعفة الانتاج وتحقيق العائد علي الاستثمارات.

واكد عقبي ان المصرف المتحد حقق علي مدار العامين الماضيين طفرة في النتائج والارباح وادارة العناصر البشرية بشكل محترف مما اهله بان يكون من ضمن ال12 بنك الاكثر فاعلية في السوق المصري.

التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة

[vivafbcomment]
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com