19 نوفمبر 2018
edara
آخر الأخبار : تعرف على رسالة نقيب المحامين لـ “السيسي”  «»   سامح عاشور: اتصالات مع المجتمعات العمرانية لتخصيص وحدات سكنية للمحامين  «»   معلمة تعتدى على تلميذ إبتدائى “بخشبة” فى عينه بالمنوفية   «»   إنطلاق مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان فى ليبيا ديسمبر القادم  «»   البكتيريا وحش يزداد شراسة بسبب المضادات الحيوية   «»   لمياء بشار تروى ما حدث لها بعد خطفها من قبل تنظيم “داعش” الإرهابى  «»   الأزهر يشدد على عدم مشاهدة “Game of thrones”  فى رمضان ويحسم موقفه    «»   مصر تعد 150 طالب بمدرسة الضبعة النووية ليصبحوا كوادر بشرية لتشغيل المحطة المنتظرة  «»   محطات فى حياة روجينا .. وأشرف زكى الحب الوحيد فى حياتها   «»   رئيس جامعة بنى سويف يدشن ” مجلس الطلبة ” لرؤوساء اتحاد الكليات  «»  
بوابة الحدث » كتاب واراء أكتوبر 21, 2018 | الساعة 5:27 ص

دكتور عمر الشريف يكتب: الموت للفساد

 

بقلم د. عمر الشريف

الفساد انحراف قيمي وأخلاقي ، يقوم على أساس الإستعمال السيء للسلطة لتحقيق مكاسب شخصية ، وله أشكال مختلفة منها المحسوبية والرشوة والابتزاز وممارسة النفوذ والاحتيال ، ومن أسبابه تردي الوضع الاقتصادي مما أدى إلى لجوء البعض إلى انتهاج تلك الممارسات كوسيلة لإشباع احتياجاته ، وللاسف فالمواطن البسيط في بلادنا هو من يدفع فاتورة الفساد ، ولهذا فإن مكافحة الفساد هي المعركة الأساسية لدولتنا ، فهو آفة تدمر الأمم ، والمعوق الحقيقي أمام التنمية .

والمحروسة غارقة في الفساد ، فاصبح وباءً مستفحلاً في مؤسسات الدولة المصرية ، لذا أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد في عام 2014 ‏، فمكافحة الفساد أولوية قصوى بالنسبة للرئيس ، وترتكز الاستراتيجية على الإرتقاء بمستوى أداء الجهاز الحكومي والإداري ، وإرساء مبادئ الشفافية والنزاهة ، وسن وتحديث تشريعات داعمة لمكافحة الفساد .

ففي سبتمبر 2015، ألقت الرقابة الإدارية القبض على وزير الزراعة الدكتور صلاح هلال ، بتهمة الفساد وتلقي رشاوى وهدايا لتسهيل استيلاء رجل أعمال على أراض مملوكة للدولة وهي أرض قدرها 2500 فدان في منطقة وادي النطرون ، على طريق القاهرة-الإسكندرية الصحراوي ، وقد أدانت محكمة جنايات القاهرة صلاح هلال في تلك القضايا وأصدرت بحقه حكماً بالسجن عشر سنوات وغرامة مالية قدرها مليون جنيهاً ، لتصبح أول قضية فساد كبيرة يتم الإعلان عنها منذ انتخاب عبدالفتاح السيسي رئيساً للجمهورية في 2014، وعرفت بقضية “رشوة وزارة الزراعة” .

وفي 2016 كانت قضية الرشوة المعروفة بـ”رشوة مجلس الدولة” والمتهم فيها جمال اللبان مدير المشتريات بمجلس الدولة ، الذي حكمت المحكمة بمعاقبته بالسجن المؤبد لمدة 25 سنة ، لإدانته بتقاضي عطايا على سبيل الرشوة وتغريمه مليوني جنيه ، كما ضبط المستشار وائل شلبى ، الأمين العام لمجلس الدولة ، الذي مات في محبسه في 1 يناير ، لاتهامه في القضية .

في العام الماضي قبض على الدكتورة سعاد عبد الرحيم الخولي نائب محافظ الإسكندرية داخل ديوان عام المحافظة والتي كانت دائمًا تنادي بمحاربة الفساد ورفض المحسوبية ليطلق عليه لقب “المرأة الحديدية” ، وكانت الصدمة بان ألقت هيئة الرقابة الإدارية القبض عليها بعد ثبوت تورطها في قضايا فساد ورشوة حيث اتهمت بتقاضي مبالغ مالية ومصوغات ذهبية من رجال أعمال مقابل استغلال سلطاتها وتعطيل تنفيذ قرارات الإزالة الصادرة لمبانٍ أقيمت بدون ترخيص أو على أرض ملك الدولة بالمخالفة للقانون وإعفائهم من سداد الغرامات المقررة عن تلك المخالفات مما أضر بالمال العام بنحو 10 ملايين جنية، لتنتهي رحلة أول سيدة مصرية تتولى منصب نائب محافظ في تاريخ مصر .

وفِي مطلع العام الحالي قبض على الدكتور هشام عبدالباسط محافظ المنوفية ورجلي أعمال بتهمة فساد ، حيث ثبت تورط المحافظ في تخصيص قطعة أرض لرجلي الأعمال دون سند قانوني ، والطريف أن آخر تصريح لهشام عبد الباسط قبل القبض عليه انه سيضرب بيد من حديد على أيدي الفاسدين وكل من تسول له نفسه المساس بحقوق الدولة والمواطنين .

في يوليو الماضي تم ضبط رئيس مصلحة الجمارك السابق جمال عبدالعظيم، ليواجه اتهامات بتسهيل الإفراج الجمركى عن أقمشة محظورة ، مقابل الحصول على عمولة من بعض التجار .

وفِي اغسطس الماضي تم إلقاء القبض على اللواء إبراهيم عبد العاطى ، رئيس حى الهرم ، متلبساً أثناء تقاضيه رشوة داخل مكتبه من أحد أصحاب شركات المقاولات الخاصة ، مقابل عدم تغريم الشركة مبالغ مالية كبيرة بسبب مخالفات في إنشاء عدد من المباني بالمحافظة ، وقد رصدت هيئة الرقابة الإدارية تحركاته بالصوت والصورة .

أهم خطوة للقضاء على الفساد ، هي تطبيق القانون على كل المواطنين سواسية دون تفرقة بين أحد فالكل يتساوى أمام القانون ، وبات ملموساً الدور الذي تقوم به هيئة الرقابة الإدارية وهي أعلى جهة رقابية مسئولة عن مراقبة أداء المؤسسات الحكومية ، في ضبط العديد من قضايا الفساد المتهم فيها كبار مسؤلي الدولة .

للفساد في وطننا جذور عميقه ولاجتثاثه نحتاج لعزيمة كبيرة ، فعلينا تسليح مجتمعنا بثقافة مناهضة الفساد ، ومواجهته بتفعيل دور الجهاز الرقابي بكافة اختصاصاته ، ثقتنا كبيرة بشرفاء الدولة المصرية للقضاء على هذا السرطان المستشري في جسد الوطن ، ومطالبنا إنزال أشد العقوبات على الفاسدين الذين عاثوا في البلاد والعباد فساداً .

التعليق بواسطة حسابك على فيس بوك !!

الموقع غير مسؤل عن التعليقات المنشورة

[vivafbcomment]
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com